بارزاني يطالب بآلية واضحة لضمان الالتزام بالشراكة الحقيقية والتوافق والتوازن

15-10-2018 | 15:19

مسعود بارزاني مع وفد الإصلاح والإعمار

 

محمود سعد دياب

استقبل الزعيم الكردي مسعود بارزاني ، عمار الحكيم زعيم تيار الحكمة العراقي، ووفدا رفيع المستوى من تحالف الإصلاح والإعمار .


وبحسب بيان من مكتب بارزاني؛ أشاد الوفد الضيف بدور ومكانة بارزاني والحزب الديمقراطي الكردستاني في تاريخ وحاضر ومستقبل كردستان والعراق، مؤكدا حاجة العراق إلى فتح صفحة جديدة لعلاقات طيبة بين إقليم كردستان وبغداد، مشدداً على ضرورة حل المشكلات بين الإقليم وبغداد.

وأردف البيان؛ أن الوفد الضيف أشار إلى أن تحالف الإصلاح والإعمار أعلن فيما سبق أيضاً تأكيده دعم الأسس الثلاثة التي يعتبرها بارزاني أساس العلاقة بين الإقليم وبغداد، والمتمثلة في التوافق والشراكة الحقيقية والتوازن.

من جانبه، سلط الزعيم بارزاني الضوء على العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد، وأعلن للوفد الضيف أن " قضية شعب كردستان عادلة، ويهمنا يتمثل قضية شعبنا العادلة وتجاوز الانتهاكات السابقة للحقوق المشروعة لنا، وهذا يتطلب آلية واضحة وضمان الإلتزام بالشراكة الحقيقية وبالتوافق والتوازن".

كان وفد رفيع المستوى من تحالف الإصلاح والإعمار برئاسة عمار الحكيم، وصل إلى مدينة أربيل قبل ظهر أمس الأحد، واستقبله وفد من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة فاضل ميراني.

وضم وفد تحالف الإصلاح والإعمار ، صالح المطلك و خالد العبيدي وعدداً من قيادات التحالف.

كان مسعود بارزاني ، قد استقبل وفدًا رفيع المستوى من تحالف الفتح برئاسة أبو جهاد، وخلال اللقاء، أشار وفد تحالف الفتح إلى دور ومكانة الحزب الديمقراطي الكردستاني في الماضي والحاضر ومستقبل كردستان والعراق، مؤكدين على ضرورة معالجة المشكلات والقضايا العالقة بين الإقليم وبغداد، وفتح صفحة جديدة من العلاقات بين الجانبين بما يصب في خدمة مصلحة العراق وإقليم كردستان.

وحول زيارة وفد الأحزاب العراقية إلى أربيل، أكد مسئول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في القاهرة شيركو حبيب، أن الحزب الديمقراطي الكردستاني مع الحوار لحل الخلافات و تشكيل الحكومة العراقية المقبلة برئاسة الدكتور عادل عبد المهدي، لتكون ممثلا لجميع مكونات العراق، مشيرا إلى أنه بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 مايو الماضي أكد حزبه أسس المشاركة في الحكومة على أساس الشراكة، أي الشراكة الحقيقة، والتوافق و التوازن والالتزام بالدستور.

وأكد ضرورة التزام الحكومة الجديدة بتطبيق مواد الدستور وإعادة ميزانية الإقليم ورواتب البيشمركة و تطبيع أوضاع كركوك إلى ما قبل 16 أكتوبر من العام الماضي، مشددًا على أن أربيل كانت ولاتزال مركز القرار.

[x]