"١٠٠ مليون صحة".. مبادرة أطلقها الرئيس.. ووعي المواطنين ساهم في نجاحها

14-10-2018 | 19:09

مبادرة الرئيس السيسي للقضاء على فيروس سي

 

عبد الله الصبيحي

" ١٠٠ مليون صحة ".. هي مبادرة فريدة من نوعها في تاريخ مصر الحديث، أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، مطلع الشهر الجاري، وتستمر لمدة ٧ أشهر، وتستهدف إجراء فحوصات عن فيروس "سي" والأمراض غير السارية، لعدد يتراوح ما بين ٤٥ إلي ٥٢ مليون مواطن في جميع المحافظات، بهدف القضاء على فيروس "سي" بنهاية ٢٠٢٠.

بذلت الحكومة بشكل عام ووزارة الصحة بشكل خاص، جهدا كبيرا، لتنفيذ المبادرة التاريخية، بشكل جيد، وأثمر عن ذلك فحص أكثر من ٢.٥ مليون مواطن في ٩ محافظات حتي الآن، أي خلال أسبوعين، حيث المستهدف خلال الفترة الأولي خلال شهري أكتوبر ونوفمبر ١٧ مليون مواطن.

بينما شهدت الحملة إقبالا كبيرا من قبل المواطنين، خاصة أن جميع الفحوصات والأدوية مجانا، ولا يتحمل المواطن "مليم واحد"، بالإضافة إلي أنها أعطت فرصة للمواطنين الاطمئنان علي أنفسهم، وأن الكشف المبكر عن السكر والضغط يساعد في الحميات من أمراض خطيرة أهما الإصابة بأمراض القلب.

في غضون ذلك، قال الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إن تردد علي نقاط الفحص في ٩ محافظات منذ انطلاق المبادرة مطلع الشهر الجاري وحتي اليوم، أكثر من ٢.٥ مليون مواطن.

وأضاف في تصريح لـ "بوابة الأهرام"، أن الإناث أكثر إقبالا من الذكور حيث إن نسبة مشاركتهن ٥٧٪، بينما الذكور ٤٣٪، وجابت محافظتي البحيرة والقليوبية الأكثر مشاركة.

وأكد أن فئة الشباب ما بين ٢٥ إلي ٣٥ عاما، الأكثر نسبة مشاركة بين المواطنين، وهذا شيء يدل علي ارتفاع نسبة الوعي بين الشباب، وضرورة المشاركة للقضاء علي فيروس "سي" والأمراض غير السارية، خاصة أن ذلك شيء في صالح المواطنين والدولة في آن واحد.

وأضاف أنه منذ ٣ أيام بدء صرف أدوية فيروس "سي" والسكر والضغط، للمرضي الذين تم اكتشاف إصابتهم بالمرض في محافظات، "الإسكندرية، والفيوم، والبحيرة، وأسيوط، القليوبية"، خلال الفحص.

وأشار إلي أن الخط الساخن الخاص بالمبادرة يتلقي ما بين ١٠٠٠ إلي ١٥٠٠ اتصال يوميا، ما بين استفسار وشكوي، و١٠٠ استفسار يوميا عبر الموقع الإلكتروني الخاص بذلك أيضا.

جدير بالذكر، أنه تم إطلاق المبادرة مطلع الشهر، في ٩ محافظات كمرحلة أولي كالتالي: "جنوب سيناء، ومطروح، وبورسعيد، والإسكندرية، والقليوبية، والبحيرة، ودمياط، والفيوم، وأسيوط"، تحت عنوان، " ١٠٠ مليون صحة "، وتستمر خلال شهري أكتوبر ونوفمبر ٢٠١٨، وتستهدف ١٧ مليون مواطن، من إجمالي نحو ٥٠ مليون مواطن تستهدفهم الحملة من خلال ٣ مراحل، خلال ٧ أشهر.

وتستهدف الحملة القضاء علي فيروس سي والأمراض غير السارية بنهاية حلول ٢٠٢٠، حيث أن ذلك وراء ٧٠٪ من حالات الوفاة في مصر.

ويشارك في الحملة القومية، التي تعد الأكبر في التاريخ، ١٤ وزارة، والرقابة الإدارية، وجهاز التعبئة والإحصاء، واللجنة العليا للانتخابات، ومنظمة الصحة العالمية، وتدفع وزارة التنمية المحلية بـ ٢٣ ألف شاب متطوع.

واستعدت وزارة الصحة بتجهيز ١٤١٢ مركزا، و٥٤٨٤ فردا، يتم من خلالها عملية المسح الشامل، من خلال فترتين، الأولي: من التاسعة صباحا وحتي الثالثة عصرا، والثانية: من الثالثة عصرا وحتى التاسعة مساء.

ورصد البنك الدولي لعملية المسح الشامل والعلاج لنحو، ٢٦٢ مليون دولار، خاصة سيتم تقديم جميع الفحوصات والعلاج مجانا للمواطنين.

ويشار إلي وجود خط ساخن لتلقي استفسارات وشكاوي المواطنين وهو ١٥٣٣٥، وموقع إلكتروني http://www.stophcv.eg، وذلك من أجل تسهيل مهمة الفحص أمام المواطنين، والعمل علي حل أي مشكلات قد تواجههم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]