"سعفان" يسلم 250 شهادة "أمان" للعمالة غير المنتظمة بالإسماعيلية| صور

14-10-2018 | 18:42

وزير القوى العاملة محمد سعفان

 

محمد خيرالله

افتتح وزير القوي العاملة محمد سعفان ، اليوم الأحد، خلال زيارته ل محافظة الإسماعيلية ندوة العمالة غير المنتظمة بمقر مكتبة المحافظة، وسلم 250 شهادة "أمان" للعمالة المسجلة بمديرية القوي العاملة بالإسماعيلية ، فضلًا عن تكريم بعض جهات أسناد المشروعات والجهات المتعاونة مع وحدة العمالة غير المنتظمة بمنحهم شهادة تقدير من المديرية، بحضور ياسر سعيد مدير المديرية، ومصطفي عيادة مدير عام الإدارة العامة للعمالة غير المنتظمة للوزارة.

في بداية كلمته وجه الوزير أسمى آيات التحية والتقدير للشعب المصري بمناسبة احتفالات نصر أكتوبر الذي رفع راية الأمة العربية عاليًة خفاقة في أعالي السماء.

وأكد أن العمالة غير المنتظمة يقع عبئها دائمًا على جهة وحيدة في مصر هي وزارة القوى العاملة ومديرياتها المنتشرة في المحافظات، لرعاية كافة شئونهم الاجتماعية، إلا أن الوزارة دائمًا ما عانت من عملية حصر هذه الفئة من العمال، بحيث كانت تعتبر أعدادًا ضئيلة لا تعبر عن واقع ولا تنم عن حقيقة، بما لا يسمح بتحقيق الرعاية الشاملة لهم بالصورة المطلوبة.

وقال: إنه بعد مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة برعاية العمالة غير المنتظمة، قامت وزارة القوى العاملة بإطلاق حملة "حماية" والتي استطاعت من خلالها أن تحصر 2.3 مليون عامل خلال شهرين فقط من لحظة إطلاق المبادرة، الأمر الذي تم بمجهود شاق من العاملين بالوزارة ومديرياتها ووصلهم الليل بالنهار في منظومة عمل متكاملة.

وأضاف: "ما قمنا بحصره يعتبر عينًة جيدًة نعمل من خلالها لتوفير الرعاية الأمثل لهذه الفئة من العمال، وذلك بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية لبحث سبل وأطر رعاية العمالة غير المنتظمة ووضع الآليات التي تضمن لهم العيش الكريم.

وأكد الوزير أهمية التكاتف بين جميع شرائح المجتمع نظرًا لما تواجهه الدولة المصرية من تحديات جسام، كي نستطيع مواجهتها ومجابهتها بكل قوة وإصرار للتغلب عليها والسعي قدمًا نحو بناء الوطن دون أدنى التفات للمخربين.

وأشار إلى أن الدولة تعمل جاهدًة لمحاولة النهوض بكل جوانبها في سباق مع الزمن لتحقيق ما نحلم به وما نطمح إليه، بما تنفذه على أرض الواقع من مشروعات قومية عملاقة تصل إلى 7777 مشروعًا لتحقيق انفراجة كبرى في الاقتصاد القومي تصب في مصلحة المواطن المصري في الأخير.

وأضاف: "باكتمال محاور اهتمام الدولة المصرية وتوجيهات القيادة السياسية، لإنهاء قوائم انتظار العمليات الجراحية، حققت مصر رقمًا يصل نحو 50 ألف عملية، مما يؤكد الخطى الجادة للدولة نحو الاهتمام بكافة الأركان والمحاور ومنها سعيها الدؤوب نحو عمل تأمين صحي شامل لكافة المواطنين".

واختتم قائلًا: "نحن مدينون للمواطن المصري بقدرته الفائقة على تحمل الصعاب، لمعرفته التامة أن ما يحدث على أرض الواقع يتم لصالحه وأبنائه لتحقيق وطن أفضل نحلم به جميعًا".


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات


جانب من الندوة و تسليم الشهادات

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]