"التجارة والصناعة" تشارك في فعاليات "التدريب المهني‏‏.. محرك التنمية الاقتصادية"

13-10-2018 | 15:38

المشروعات المتوسطة

 

ولاء مرسي

شاركت وزارة التجارة والصناعة اليوم السبت، فى المنتدى ‏الثانى للخدمة المهنية، والذى نظمته اللجنة المهنية بمنطقة ‏روتارى 2451، بالتعاون مع برنامج دعم وتطوير التعليم الفنى ‏والتدريب المهنى ‎ ،tvet تحت عنوان " التدريب المهني ‏‏..محرك اقتصاد .aspx'> اقتصاد ية.aspx'> التنمية ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ية ".

وأكد المهندس حسام فريد، مستشار الوزير للمشروعات ‏المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، فى كلمته، حرص ‏الوزارة على إيجاد عمالة فنية مدربة لتلبية احتياجات القطاع ‏الصناعى وكافة القطاعات الإنتاجية، حيث يمثل العامل الماهر ‏ركيزة أساسية فى خطة التنمية الصناعية المستهدفة، وخطط ‏التنمية المستدامة لل اقتصاد .aspx'> اقتصاد المصرى، مشيراً فى هذا الإطار ‏إلى سعى الوزارة لإيجاد منظومة موحدة تشمل كافة الكيانات ‏الداعمة لفكر التعليم الفنى والتدريب المهنى، بما يحقق أهداف ‏وتوجهات الدولة نحو توفير المزيد من فرص العمل أمام ‏الشباب‎ .‎

وأشار، إلى أن حركة التنمية الشاملة التي تشهدها مصر حالياً ‏وبصفة خاصة فى المشروعات القومية والمشروعات ‏الصناعية، تتطلب العمل على توفير برامج تدريب متقدمة ‏لإعداد كوادر فنية مدربة ومؤهلة وفقاً لمتطلبات سوق العمل، ‏لافتاً إلى هناك العديد من القطاعات الصناعية التي تشكو من ‏عدم توافر العمالة اللازمة، وذلك على الرغم من وجود أعداد ‏ليست بالقليلة بين الشباب بدون عمل‎ .‎

ولفت فريد، إلى حرص الوزارة على دعم كافة المبادرات ‏سواء من القطاع الخاص أو المجتمع المدنى، والهادفة إلى ‏تغيير الصورة الذهنية للعامل الفنى، مشيداً فى هذا الإطار ‏بالدور الإيجابى الذى يلعبه برنامج دعم وتطوير التعليم الفنى ‏والتدريب المهنى‎ ،(tvet) ‎فى تنفيذ هذا الهدف‎ .‎

وأكدت شروق زيدان، المدير التنفيذي لبرنامج دعم ‏وتطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى‎، على دور البرنامج فى نشر ثقافة التعليم الفنى والتدريب ‏المهنى فى إعداد كوادر مؤهلة وقادرة على لعب دور فعال ‏فى تحقيق خطط الدولة للتنمية ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ية، مشيرةً إلى أن ‏هناك تنسيقاً كبيراً بين كافة الجهات المعنية للعمل فى إطار ‏منظومة موحدة، باعتبار أن هذا البرنامج أحد البرامج القومية ‏التي تخدم ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد المصرى بشكل عام.‎

وأضاف المهندس عبدالحميد العوا، رئيس منطقة الروتارى ‏‏2451، أن إقامة المنتدى تأتي في إطار حرص منطقة ‏الروتارى على القيام بدورها الرئيسى فى خدمة المجتمع ‏المدنى، مشيراً إلى أن التعليم الفنى والتدريب ‏المهنى يمثل أحد أهم المحاور الرئيسية لتنمية مهارات الشباب، ‏ومن ثم إعدادهم لتحقيق متطلبات سوق العمل‎ .‎

وأشار العوا، إلى أن جلسات المنتدى استعرضت جهود عدد من ‏الجهات المعنية بالتعليم الفنى والتدريب المهنى سواء ‏الحكومية أو القطاع الخاص، حيث تم إلقاء الضوء على ‏الجهود المبذولة لتضمين ذوى الإعاقة فى برامج التدريب الفنى ‏والمهنى، لمساعدتهم فى إيجاد فرص عمل لهم‎ .‎

مادة إعلانية

[x]