"التعليم العالي" تصدر تقريرًا حول مشاركة الوزير بمنتدى كيوتو للعلوم في اليابان

12-10-2018 | 12:04

الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

 

محمود سعد

أصدرت وزارة التعليم العالي، اليوم الجمعة، تقريرًا حول مشاركة الوزير خالد عبد الغفار، فى فعاليات اجتماعات الدورة الـ 15 لمنتدى العلوم والتكنولوجيا فى المجتمع بمدينة كيوتو اليابانية، خلال الفترة من 7- 9 أكتوبر الحالى، وذلك بدعوة من كوجى أومى، مؤسس ورئيس المنتدى، والذى يعقد سنويًّا تحت رعاية الحكومة اليابانية، بمشاركة 80 دولة على مستوى العالم.

وقالت وزارة التعليم العالي، في التقرير ، إن المنتدي يستهدف تعزيز التعاون بين الدول المشاركة فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وبحث آليات نقل التكنولوجيا بين الدول وبعضها، ودور العلوم والتكنولوجيا والابتكار فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والاستفادة من الخبرات المشتركة، وخاصة فى المجالات ذات الأولوية للدول المشاركة فى هذا المنتدى فى مجال العلوم والتكنولوجيا، وخلق المبادرات والأفكار الإبداعية الجديدة، فضلاً عن أن المنتدى يعد فرصة متميزة للمناقشات المفتوحة والتباحث بين جميع المشاركين فيه.

محاور المنتدي 
وأضافت أن محاور المنتدى دارت حول (الطاقة، علوم الحياة، الهندسة والابتكار، البيئة، التعاون فى مجال العلوم والتكنولوجيا والمجتمع، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، البنية التحتية الاجتماعية).

وأشارت إلى أن الجلسات العامة للمنتدى تناولت استخدام العلوم والتكنولوجيا من أجل مستقبل البشرية، والتنمية المستدامة، ودور تعليم العلوم والتكنولوجيا للمجتمع، ودور العلوم والتكنولوجيا فى مجال الأعمال المالية والتجارية، ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى تغيير المجتمع، وتقديم الرعاية الصحية للعالم، والبحث والابتكار، والتنمية المستدامة لمستقبل البشرية.


نشاط الوزير خلال المنتدى

وقالت الوزارة، إن د. خالد عبد الغفار استعرض رؤية مصر فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى خلال المشاركة فى الجلسة الافتتاحية الرئيسية، كما شارك في اجتماع المائدة المستديرة لوزراء العلوم والتكنولوجيا المشاركين فى المنتدى على مستوى العالم، والتى أقيمت يوم 7 أكتوبر الحالى، كما عقد لقاء مع وزير التعليم اليابانى لمناقشة سبل تعظيم الاستفادة من التجارب اليابانية في مجال التعليم، بالإضافة إلى لقاء الوزراء الأفارقة المشاركين فى المنتدى استكمالا لدور مصر على الصعيد الإفريقى فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى.

برنامج الزيارة واللقاءات

وأضافت أنه زار بعض الجامعات اليابانية، ولقاء بعض رؤساء الجامعات اليابانية؛ لمناقشة آلية إنشاء فروع لهذه الجامعات فى مصر، وكذلك بحث سبل التعاون مع الجانب الياباني في مجال إنشاء الكليات التكنولوجية؛ للاستفادة مما يمتلكه الجانب الياباني من رؤية علمية وإمكانات عالية في الصناعات المختلفة.

وقال إنه التقي نائب رئيس هيئة التعاون الدولى اليابانية (JICA) لبحث آخر مستجدات المبادرة المصرية اليابانية للتعليم، وعقد لقاءً مع المبعوثين المصريين فى اليابان، كما ألقي محاضرة حول السلام وعلاقته بالتعليم في جامعة هيروشيما بحضور قيادات الجامعة وعمدة هيروشيما.


اليوم الأول لفعاليات افتتاح منتدى كيوتو باليابان

وأشارت إلى أنه خلال اليوم الأول لفعاليات افتتاح منتدى كيوتو باليابان، أكد د. خالد عبد الغفار، حرص مصر على دعم وتعزيز علاقات التعاون مع اليابان في مجالى التعليم العالي والبحث العلمى بما يعود بالنفع على جودة العملية التعليمية والبحثية فى مصر، مشيدًا بالمستوى المتميز لهذه العلاقات بين البلدين خلال مشاركته في فعاليات اليوم الأول لاجتماعات الدورة الـ15 لمنتدى العلوم والتكنولوجيا فى المجتمع، والذي افتتحه شينزو آبيه - رئيس الوزراء الياباني، بمشاركة 80 دولة على مستوى العالم.

واستعرض د. خالد عبد الغفار، رؤية مصر 2030 في تطوير التعليم العالي، والتى تركز على عدة محاور منها: إتاحة التعليم، والمساواة، والتنافسية، والجودة، والعالمية، وربط الخريجين بسوق العمل، واجتذاب الجامعات الأجنبية المرموقة لإنشاء فروع لها فى مصر، وزيادة أعداد الطلاب الوافدين، والتركيز على اقتصاد المعرفة.

ومن جانبه، أكد شينزو آبيه، رئيس الوزراء الياباني، أن اليابان تتوجه بقوة نحو تطبيق منظومة الابتكار في مجال البحث العلمي، مشيرًا إلى أن الحكومة اليابانية شكلت مجلسًا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار برئاسته لاكتشاف المواهب سواء داخل الجامعات أو خارجها، فضلًا عن ربط الجامعات اليابانية بالصناعات المختلفة؛ مما سيكون له أثر إيجابي على الاقتصاد القومي الياباني.

فيما أشار كوجي أومي، رئيس المنتدى، إلى أهمية أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار في بناء مجتمع حضاري اقتصادي يمتلك أدواته لمواجهة مشكلاته ووضع حلول لها.

وأكد د. ياماناكا، الأستاذ بجامعة كيوتو، والحاصل على جائزة نوبل في الطب عام 2012، ضرورة توفير علاج آمن لكل الأفراد على مستوى العالم وعدم المغالاة في سعر الدواء الناتج من استخدام أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا، فضلًا عن استغلال الاكتشافات الحديثة في توفير علاج منخفض الثمن للجميع.

وأوضح أن د. عبد الغفار، شارك في فعاليات الجلسة الختامية المسائية لمنتدى العلوم والتكنولوجيا، والتي عقدت بحضور وزير التعليم الياباني ورئيس جامعة كيوتو، شارحًا رؤية مصر المستقبلية حول الاستفادة من أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا في بناء شخصية الإنسان، وما يترتب عليها من آثار إيجابية على الاقتصاد المصري، وضرورة استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة في رفع قدرات الباحثين على مستوى العالم.


كما طرح د. عبد الغفار، رؤية مصر بضرورة مراعاة البعد الاجتماعي الدولي من خلال تأثير التكنولوجيا والثورة الصناعية الرابعة، وتأثيرها على منظومة العمل العالمي، خاصة في الدول التي تعتمد على العمالة وغير مؤهلة لاستيعاب التغيير السريع واستبدال العنصر البشري بالروبوت والميكنة، مع العمل على تحقيق أهداف الثورة المجتمعية الخامسة التي تعمل على رفاهية الإنسان، مع وجوب مراعاة البعد الإنساني الذي يختلف من ثقافة إلى أخرى.


وناقش الوزير، أيضًا دور التعليم في رفع المستوى الثقافي والمعرفي عامة وللطلاب خاصة في الاستفادة من العلوم والابتكار وتبسيط المفاهيم العامة، وربطها بأهداف التنمية المستدامة المقررة من قبل الأمم المتحدة، مستعرضًا أهمية العلوم الأساسية، مثل الرياضيات في تطوير منظومة الابتكار، وتجربة مصر في التعليم الأساسي.

لقاء الوزير بالعلماء المصريين باليابان

التقى د. خالد عبد الغفار، ببعض المبعوثين وأساتذة الجامعات المصريين العاملين في الجامعات اليابانية، وذلك بحضور د. هاني عبد العزيز الشيمي، المستشار الثقافي، ود. هانم أحمد عبد الفتاح، الملحق الثقافي بالملحقية الثقافية المصرية في اليابان.

وتم خلال اللقاء بحث سبل تقديم الدعم الكامل لهؤلاء العلماء؛ لمساعدتهم على إنجاز مهامهم العلمية على الوجه الأكمل، والاستفادة القصوى من أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا في اليابان، لبناء منظومة بشرية مؤهلة تخدم جميع قطاعات الدولة المصرية مستقبلا.


واستمع د. عبد الغفار، إلى بعض مشكلات المبعوثين المصريين باليابان؛ ووعد بحلها وتذليل كل العقبات التى تواجهم فى أسرع وقت ممكن؛ لتيسير دراستهم بالخارج.


لقاء الوزير برئيسي جامعتي طوكيو وكيوتو

عقد د. خالد عبد الغفار، خلال زيارته إلى اليابان اجتماعًا مع د. ماكوطو جونوكامي رئيس جامعة طوكيو، وذلك بحضور د. هاني عبد العزيز الشيمي، المستشار الثقافي ود. هانم أحمد عبد الفتاح، الملحق الثقافي بالملحقية الثقافية المصرية في اليابان.

وتناول الاجتماع سبل التعاون المشترك بين البلدين في المرحلة القادمة، وإمكانية مشاركة جامعة طوكيو في مجال التعليم بمصر وخدمة القارة الإفريقية.


كما التقى د. عبد الغفار، أيضًا بالدكتور چو إيتشي ياما جيوا، رئيس جامعة كيوتو اليابانية، حيث بحث الجانبان إمكانية البدء في تأسيس فرع لجامعة كيوتو بمصر في ظل قانون إنشاء فروع للجامعات الأجنبية الصادر مؤخرًا.


زيارة الوزير معهد تكنولوجيا التصنيع بجامعة كيوتو باليابان

زار د. خالد عبد الغفار، معهد تكنولوجيا التصنيع التابع لجامعة كيوتو، وأكد خلال جولته على اهتمام الوزارة بإنشاء جامعات تكنولوجية؛ بهدف بناء كوادر تخدم الصناعة المصرية، مشيرًا إلى خطة الوزارة لإنشاء 8 جامعات تكنولوجية خلال الفترة القادمة، مؤكدًا حرص مصر على الاستفادة من الخبرة اليابانية فى هذا المجال.

وناقش الوزير، مع رئيس المعهد سبل تدريب الكوادر العلمية المصرية؛ لتكون نواة لانطلاق الجامعات التكنولوجية المصرية.

وشملت الجولة زيارة ورش العمل بالمعهد، وقاعات التدريس، وغرف نماذج النصف صناعية.

كما استمع الوزير، لشرح تفصيلى عن دور المعهد فى دعم الصناعات اليابانية، وأحدث ما توصلت إليه وسائل البحث والتعليم.

رافق الوزير خلال الجولة أيمن كامل سفير مصر باليابان، ود.هانى الشيمى المستشار الثقافى، ود. هانم أحمد عبد الفتاح، الملحق الثقافى بالمركز الثقافى المصرى باليابان.

توقيع اتفاقيات تعاون مع جامعات(واسيدا، كوكوجاكوين، كوكوشيكان) اليابانية

وقع د. خالد عبد الغفار، ثلاث اتفاقيات تعاون مع الجامعات اليابانية (واسيدا، كوكوجاكوين، كوكوشيكان) بهدف دعم علاقات التعاون مع اليابان في مجالى التعليم العالي والبحث العلمى، بحضور رؤساء الجامعات اليابانية، والسفير أيمن كامل، سفير مصر لدى اليابان، ود. هاني عبد العزيز الشيمي، المستشار الثقافي، ود. هانم أحمد عبد الفتاح، الملحق الثقافي بالمركز الثقافي المصرى باليابان.

وأشار الوزير، إلى أن هذه الاتفاقيات تهدف إلى دراسة إنشاء أفرع لهذه الجامعات بمصر بما يخدم كليات التربية بالجامعات المصرية؛ بهدف تأهيل وتدريب المعلمين؛ مما سيكون له أثر إيجابي على تطوير منظومة التعليم فى مصر، وكذا المشاركة مع الجامعات المصرية في إنشاء درجات علمية مشتركة، فضلًا عن إنشاء برامج متميزة مع الجامعات المصرية في المجالات التي تخدم خطة التنمية المستدامة 2030 في تطوير التعليم العالي بمصر، مما ينعكس إيجابيَّا على تنفيذ أهداف الشراكة المصرية اليابانية للتعليم.

زيارة جامعات (واسيدا، كوكوجاكوين، كوكوشيكان) اليابانية

زار د. خالد عبد الغفار، تلك الجامعات؛ لبحث سبل زيادة أعداد المبعوثين المصريين في التخصصات المميزة، وإمكانية تدريب شباب الباحثين والمعيدين والمدرسين المساعدين بالجامعات والمراكز البحثية المصرية في هذه الجامعات اليابانية.

وتعد جامعة واسيدا من أكبر الجامعات الخاصة اليابانية التي تحتل المرتبة الثالثة في مجال التوظيف؛ لما تمتلكه من برامج مميزة في مجال السياسات الدولية والاقتصاد وإدارة الأعمال والهندسة، وأما عن جامعة كوكوجاكوين فهى تمتلك قدرات متميزة في مجال التعليم الأساسي، وتخدم برنامج الشراكة المصرية اليابانية، بينما تعد جامعة كوكوشيكان من أقدم الجامعات اليابانية المتميزة في مجال الإسعافات الأولية والطوارئ ومواجهة الكوارث والهندسة.


لقاء الوزير برؤساء ونواب جامعات يابانية بمقر السفارة المصرية باليابان

التقى د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، رؤساء ونواب جامعات (تسكوبا، طوكيو للعلوم والتكنولوجيا، فوكوى، كيوشو، طاكشوكو، توكاى، طوكيو، طوكيو للدراسات الأجنبية، سوكا، تشواو) لبحث سبل دعم التعاون بينها وبين الجامعات المصرية ، وكذا عرض رؤية مصر فى تطوير التعليم العالى، وذلك بمقر السفارة المصرية باليابان.

وخلال اللقاء، ألقى الوزير محاضرة تفصيلية عن رؤية مصر المستقبلية فى مجال التعليم، مستعرضاً إستراتيجية الوزارة لرفع مستوى الخريجين للتوافق مع احتياجات سوق العمل، وتطوير الجامعات المصرية، والإجراءات التشريعية التى اتخذتها مصر مؤخرًا فى إطار تسهيل إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية، وذلك بإصدار قانون إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية فى مصر، مشيداً بالتعاون بين البلدين فى المبادرة المصرية اليابانية لتطوير التعليم.


لقاء الوزير بالرئيس التنفيذي لجامعة طوكيو الطبية وطب الأسنان


التقى د. خالد عبد الغفار، بالرئيس التنفيذي لجامعة طوكيو الطبية وطب الأسنان، بحضور نائب الرئيس التنفيذى للجامعة، وعميد كلية طب الأسنان.

خلال اللقاء، تم مناقشة إمكانية زيادة أعداد المبعوثين المصريين؛ للاستفادة من الخبرة اليابانية في مجال الطب وطب الأسنان، وكذا إمكانية إنشاء درجات علمية مشتركة مع الجامعات المصرية، فضلاً عن دراسة إمكانية إنشاء فرع للجامعة داخل مصر.


أكد الرئيس التنفيذي لجامعة طوكيو الطبية، أن التعاون المصري الياباني أحد ثمار العلاقات الوطيدة والممتدة بين مصر واليابان والتي تعد نموذجًا يحتذي به في القارة الإفريقية.

وعلى هامش اللقاء، تفقد د.عبد الغفار، مستشفيات كلية الطب، وطب الأسنان بجامعة طوكيو والعيادات الخارجية التابعة لها، كما التقى عددا من الطلاب المصريين الدارسين بالجامعة.


لقاء وزير التعليم اليابانى


التقى د. خالد عبد الغفار، شيبا ياما، وزير التعليم الياباني؛ لبحث سبل التعاون بين مصر واليابان فى كل المجالات، خاصة الثقافية والعلمية والتعليمية.

وقدم د. خالد عبد الغفار، التهنئة لوزير التعليم اليابانى بمناسبة توليه منصب وزير التعليم فى أكتوبر الحالى، مشيدًا بالمستوى المتميز للعلاقات التعليمية والعلمية بين مصر واليابان، مؤكدًا حرص الوزارة على تعزيز التعاون مع الجامعات اليابانية، وتطويرها بما يعود بالنفع على جودة العملية التعليمية والبحثية فى مصر، وأعرب عن رغبة مصر فى دعم التعاون مع الجامعات اليابانية، ودراسة إنشاء فروع لها داخل مصر.

وبحث اللقاء سبل تفعيل التعاون بين الجانبين، من خلال دراسة إمكانية إنشاء درجات علمية مشتركة بين الجامعات المصرية واليابانية، وكذا بحث إمكانية إيفاد خبراء يابانيين إلى مصر بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولى للمساعدة فى بناء كوادر الجامعات التكنولوجية.

ومن جانبه رحب وزير التعليم اليابانى، بالدكتور خالد عبد الغفار، مشيدًا بالعلاقات المصرية اليابانية والتطور الملحوظ بمجال التعليم فى مصر، منوهًا عن سعادته ببدء الدراسة بالمدراس المصرية اليابانية هذا العام كجزء من المبادرة المصرية اليابانية للتعليم.

لقاء الوزير بعمدة طوكيو، ونائب رئيس هيئة الجايكا اليابانية

التقى د. خالد عبد الغفار، يوريكو كويكى، عمدة طوكيو؛ لبحث سبل دعم ملف التعليم، خاصة إنشاء الجامعات التكنولوجية.

أكد الوزير، اعتزاز الحكومة المصرية والشعب المصرى بالعلاقات المصرية اليابانية، خاصة التعليمية والبحثية والثقافية، مؤكدا حرص مصر على تفعيل المزيد من أوجه التعاون مع اليابان؛ للاستفادة من نجاح التجربة اليابانية، خاصة فى مجال التعليم.

ومن جانبها، أشادت عمدة طوكيو، بالعلاقات المصرية اليابانية، مؤكدة حرص اليابان على التواصل الدائم ودعم العلاقات، وخاصة فى ملف التعليم لما له من أهمية فى بناء الإنسان.

وعلى هامش اللقاء، تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالى، وجامعة طوكيو العاصمة، والتى تمتلك أكبر المعاهد الصناعية فى طوكيو؛ بهدف التعاون والمشاركة فى إنشاء الجامعات التكنولوجية فى مصر، والبدء فى تدريب الكوادر الخاصة بها.

ومن ناحية أخرى، التقى د. خالد عبد الغفار، سوزوكى، نائب رئيس الجايكا (هيئة التعاون الدولى لشئون الشرق الأوسط) لمناقشة آليات التعاون بين مصر واليابان فى مجال التعليم، ومستجدات المبادرة المصرية اليابانية للتعليم، وبحث سبل التعاون فى مجال الجامعات التكنولوجية، ودور هيئة التعاون الدولى فى إمكانية المساهمة فى مشروع تبادل الخبراء اليابانيين المهتمين بالصناعة.

ومن جانبها، أشادت سوزوكى، بما تقوم به وزارة التعليم العالى والبحث العلمى المصرية من جهود واضحة فى تنفيذ المبادرة الخاصة بالتعليم العالى والتعليم الأساسى والصحة، مشيدة أيضاً بما تم إنجازه فى الجامعة المصرية اليابانية، مؤكدة أن الدور الذى تقوم به وزارة التعليم العالى يعد نموذجاً يحتذى به على مستوى العالم.


توقيع بروتوكول تعاون مع جامعة هيروشيما

وقع الوزير، بروتوكولاً للتعاون مع جامعة هيروشيما، بحضور مجلس أمناء الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس.

وأشار د. عبد الغفار، إلى أن البروتوكول يهدف إلى دراسة إنشاء فرع للجامعة في مصر يضم كل التخصصات العلمية المختلفة، ومنها الطب والتعليم والزراعة، فضلاً عن التعاون فى مختلف المجالات العلمية والبحثية، وذلك فى إطار التواصل مع الجامعات اليابانية.

كما قام الوزير، بزيارة المستشفى الجامعى وبعض الكليات بالجامعة، وإلقاء محاضرة بالجامعة عن دور التعليم في أسس السلام العالمي ودور منظومة التعليم والبحث العلمي في مصر.

كما ألقى الوزير محاضرة حول دور التعليم في أسس السلام العالمي، ودور منظومة التعليم والبحث العلمي في مصر في ظل المبادرة المصرية للتعليم، وكذا فى إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع عالميا في التعليم والبحث العلمي والاستفادة من التجربة اليابانية.

جامعة هيروشيما اليابانية تمنح الوزير الدكتوراه الفخرية:

منحت جامعة هيروشيما اليابانية، درجة الدكتوراه الفخرية للدكتور خالد عبد الغفار؛ وذلك تقديرًا لمكانته العلمية والبحثية ودوره البناء في دعم وتطوير العلاقات المصرية اليابانية في التعليم العالي والبحث العلمي؛ ليكون بذلك أول وزير مصري يحصل على هذه الدرجة المرموقة من جامعة هيروشيما.

ومن جانبه، قدم الوزير شكره للجامعة، مشيرًا إلى اعتزازه بهذا التقدير الرفيع، معربًا عن تطلعه أن تشهد العلاقات المصرية اليابانية تطورًا في مجالات التعليم المختلفة.

لقاء الوزير بعمدة مدينة هيروشيما

التقى الوزير، عمدة مدينة هيروشيما؛ لبحث سبل دعم التعاون بين الجانبين في ملف التعليم.

وأكد الوزير، اعتزاز مصر حكومة وشعبًا بالعلاقات المصرية اليابانية فى شتى المجالات، خاصة التعليمية والبحثية والثقافية، كما أكد حرص مصر على تفعيل المزيد من أوجه التعاون مع اليابان؛ للاستفادة من نجاح التجربة اليابانية، خاصة فى مجال التعليم.

ومن جانبه، أشاد عمدة هيروشيما، بالعلاقات المصرية اليابانية، مؤكدًا حرص اليابان على التواصل الدائم ودعم العلاقات مع مصر، خاصة فى ملف التعليم؛ لأهميته فى بناء الإنسان، مشيرًا إلى معاناة المدينة من ويلات الحروب وكارثة القنبلة الذرية في عام 1945 .

وزار د. خالد عبد الغفار، النصب التذكاري لضحايا القنبلة الذرية ووضع إكليلا من الزهور باسم مصر؛ تقديرًا لليابان شعبًا وحكومة، مشيرًا إلى ضرورة مشاركة المحافظات المصرية في تحالف المحافظات من أجل السلام، وذلك بناءً على دعوة عمدة هيروشيما.

وعبر عمدة هيروشيما، عن رغبة مدينته في استضافة الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء زيارته القادمة لليابان، وذلك لإلقاء محاضرة عن دور مصر في محاربة الإرهاب.

كما زار الوزير، متحف التوثيق الياباني الخاص بالحرب العالمية الثانية، والذي يوثق حجم الدمار والمعاناة التي تعرضت لها مدينة هيروشيما.

كما التقى الوزير، عددًا من طلاب المدارس اليابانية، وناقشهم فيما يدرسونه عن الحضارة المصرية.

الأكثر قراءة