غرفة صناعة الحبوب تطالب وزير التموين بصرف مستحقات أصحاب المخابز المتأخرة

11-10-2018 | 13:28

على المصيلحي

 

عبد الفتاح حجاب

طالبت شعبة المخابز بغرفة صناعة الحبوب ب اتحاد الصناعات المصرية، الدكتور علي المصيلحي ، وزير التموين والتجارة الداخلية، بصرف مستحقات أصحاب المخابز المتأخرة، والممثلة في فارق سعر السولار عن السنوات الماضية، وكذلك حافز الـ5 جنيهات خلال فترة تطبيق منظومة الخبز في عامي 2015 و2016، الذي يعد حافز جودة ويصرف للمخابز التي لا تنتهج أي مخالفات، ومع ذلك لم يتم صرفه حتى الآن، في الوقت الذي تقوم فيه الوزارة بمطالبة أصحاب المخابز بتسديد ديونهم دون صرف مستحقاتهم المتأخرة، الأمر الذي يتطلب عمل مقاصة وخصم ديون أصحاب المخابز من مستحقاتهم المتأخرة.


كما طالب حسن محمدي، رئيس شعبة المخابز بغرفة صناعة الحبوب ب اتحاد الصناعات المصرية، بضرورة تمثيل اللجنة المشكلة من وزير التموين، بعمل محاسبة لأصحاب المخابز عما تم صرفه من الخبز للمواطنين بالكروت الذهبية، على أن تتضمن اللجنة عضوًا ممثلًا عن أصحاب المخابز حتى لا تكون اللجنة خصمًا وحكمًا في نفس الوقت، خاصة بعد أن وضعت اللجنة المشكلة من مديرية التموين بمحافظة الشرقية، محاسبة لأصحاب المخابز بشكل عشوائي على غير الحقيقة، وتسبب ذلك في إحالة أعضاء اللجنة إلى النيابة الإدارية بمحضر رقم 204 لسنة 2018، وقامت النيابة بدورها بمخاطبة وزير التموين، الذي قرر تشكيل لجنة ممثلة من كل من قطاع الرقابة والتوزيع بالوزارة، وهيئة السلع التموينية، ومن شركة سمارت، دون أن يكون باللجنة عضو ممثلًا عن أصحاب المخابز رغم أنهم أصحاب الشأن، مما يتطلب ضرورة تمثيل أصحاب المخابز باللجنة، كما كان مسبقًا، وكذلك بلجان التظلمات في كل مديرية وبالوزارة.

وأكد محمدي، في تصريحات له، اليوم الخميس، أن هناك العديد من المشكلات تواجه أصحاب المخابز، خاصة في محافظة الشرقية بسبب منظومة الخبز الجديدة، التي طبقتها وزارة التموين اعتبارًا من 16 أغسطس 2018، دون قيام مديري المديريات بشرح طبيعة عمل المنظومة لأصحاب المخابز، مما تسبب في غلق أكثر من 120 مخبزا بالشرقية، لعدم وجود رصيد خبز بالبطاقات التموينية خلال آخر يومين من كل شهر، حيث يصرف المواطنون حصة خبز 3 أيام من الحصة المقررة مع بداية كل شهر، وبالتالي لا يكون لهم رصيد من الخبز خلال آخر يومين من الشهر نفسه، مما يؤدي لتوقف بعض المخابز عن العمل في هذه الفترة، مما يدفع مفتشو التموين بعمل محاضر لهم، بحجة عدم التزامهم بالعمل رغم أنه لا يوجد بطاقات بها رصيد من الخبز في آخر يومين من الشهر.

وطالب محمدي، وزير التموين، ببحث هذه المشكلة حرصًا على أصحاب المخابز، وكذلك عمل استعاضات دقيق لأصحاب المخابز كل ثلاثة أيام وفقًا للاتفاق مع وزارة التموين، حيث إنه يتم عمل استعاضات بصفة يومية خلال الفترة الحالية، مما يعرض أصحاب المخابز لخسائر كبيرة.

ولفت إلى أنه في الوقت الذي ينتج 30 جوالا أو أكثر في اليوم الثاني، وكذلك في اليوم الثالث، يتطلب ذلك عمل استعاضات لأصحاب المخابز كل ثلاثة أيام أو كل شهر، وليس كل يوم لمعرفة متوسط ما يتم إنتاجه من الدقيق حتى يحصل صاحب المخبز على دقيق مقابل ما يقوم بإنتاجه على مدار ثلاثة أيام أو على مدار شهر كامل، خاصة وأن أصحاب المخابز سددوا تأمينا لقيمة الدقيق عن ثلاثة أيام وفقًا للاتفاق مع الوزارة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]