مسلحون من حركة الشباب الصومالية يقتلون معلمين اثنين في كينيا

10-10-2018 | 21:02

الشرطة الكينية

 

رويترز

قالت الشرطة الكينية، إن معلمين اثنين قتلا اليوم الأربعاء، عندما ألقى مسلحون يعتقد أنهم من حركة الشباب الصومالية عبوة ناسفة، على مسكن للمعلمين في مدرسة بمقاطعة مانديرا قرب الحدود مع الصومال.  وأعلنت حركة الشباب مسئوليتها عن هجوم الليلة الماضية.


وقال عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية، في الحركة، اليوم الأربعاء "قتلنا الليلة الماضية معلمين كينيين اثنين غير مسلمين بعدما هاجمنا مدرستهما في قرية أراباو في مقاطعة مانديرا".

وكتبت الشرطة على تويتر، أن المعلمين، قتلا جراء حريق شب بسبب الهجوم الذي وقع في مدرسة ثانوية للبنين. وقالت الشرطة إن قوات احتياط من الشرطة، تحرس المدرسة "اشتبكت مع المهاجمين الذين فروا بعد ذلك بينما جرى إرسال مزيد من التعزيزات".

وتسعى حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة إلى إسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من الأمم المتحدة وتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية. وكثفت الحركة هجماتها في كينيا، منذ أن أرسلت نيروبي قوات إلى الصومال عام 2011.