رئيس شركة الدلتا: تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر خلال 5 سنوات | صور

10-10-2018 | 19:42

الدكتور أحمد أبواليزيد رئيس شركة الدلتا للسكر

 

أحمد حامد - تصوير: محمود مدح النبي

قال الدكتور أحمد أبو اليزيد، رئيس شركة الدلتا للسكر، إن التحول للنظم الزراعية الحديثة فى مجال زراعة البنجر يحتاج إلى نظم توعويه وإرشادية حديثة من جميع المشاركين في هذه المنظومة، وبالتالي يفيد المصانع لتوفير المادة الخام لهم بنسبة 100% طول العام، مؤكدًا أنه خلال خمس سنوات سوف نقضي على الفجوة الموجودة فى صناعة السكر في مصر ونحقق الاكتفاء الذاتي.

وأضاف رئيس شركة الدلتا للسكر، خلال ندوة "بوابة الأهرام" التي أدارها محمد إبراهيم الدسوقي، رئيس التحرير، بحضور عصام بدوي المستشار الاقتصادي للبوابة، وسعيد قدري رئيس القسم الخارجي،  أن جميع الصناعات القائمة على السكر تستحوذ على جزء كبير من احتياجات المواطن المصري، وأن مبادرة الشركة حول تطوير وتحديث زراعة بنجر السكر بمحافظة كفر الشيخ، نظرا لأنها تعتبر أكبر محافظة يزرع بها محصول بنجر السكر، حيث يزرع بها 130 ألف فدان بنجر سكر من إجمالي مساحة تقترب من نصف مليون فدان منزرعة ببنجر السكر على مستوي الجمهورية وقد تصل هذا الموسم إلى 600 ألف فدان على مستوى الجمهورية.

وأوضح أن هذه السلعة الإستراتيجية الهامة في مصر والذي نستهلك منها سنويًا ما يقرب من 3.2 مليون طن سكر، ننتج منهم تقريبًا حوالي 2.4 أو 2.3 مليون طن سنويًا، ويتبقي 900 ألف طن إلى مليون طن نستوردهم من الخارج، مشيرًا إلي أن خطة الدولة هو التوسع فى زراعة محصول بنجر السكر، وتعظيم القيمة الإنتاجية والاستخدام الأمثل من وحدة الأرض والمياه.

وأشار إلى أنه يجب أن يتحول زراعة بنجر السكر بمصر بشكل تدريجي ويحدث بها تحديث في المنظومة الزراعية التي تقوم عليها وذلك من خلال خطوات معدة للوصول إلى التحديث الكامل، مضيفًا أن المنظومة المستفادة من صناعة بنجر السكر تبدأ من المواطن وتنتهي بمنتج المادة الخام.

وأوضح أنه تم إنشاء مجلس تنفيذي لتطوير وتحديث زراعة بنجر السكر، يضم جميع الجهات الحكومية والشركات المعنية بهذا المحصول والاتفاق على آليات عدة لتطبيقها لتطوير هذه الزراعة، وإحداث طفرة لإفادة الفلاح والمزارع المصري، من زراعة بذور عالية الإنتاج والتسويق أيضًا.

وأكد أن محصول بنجر السكر يعتبر من أهم المحاصيل التي تزرع بنظام الزراعة التعاقدية فى مصر، مشيرًا إلى أن الأصناف الحديثة من بنجر السكر والتي تركز المبادرة عليها وهي أصناف وحيدة الأجنة، والتي تعطي متوسط إنتاجية من 35 إلى 40 طنًا للفدان، حيث معظم ما يزرع بمصر هو أصناف عديدة الأجنة، تعطي متوسط الإنتاجية من 16 إلى 17 طنًا للفدان.


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة

مادة إعلانية

[x]