القومى لحقوق الإنسان يشارك بالمؤتمرالدولى للمؤسسات الوطنية في المغرب

9-10-2018 | 11:08

محمد فايق

 

هايدي أيمن

قال محمد فايق، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن هناك دورا للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في التنسيق على الصعيد الدولي لأنشطة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان المنشأة وفقا لمبادئ باريس.


جاء ذلك خلال زيارته إلى المغرب لرئاسة وفد المجلس المشارك في المؤتمر الدولي الثالث عشر للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، الذي ينظمه التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب بالتعاون مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والذي يقام ويقام بمدينة مراكش في الفترة من 10 إلي 12 أكتوبرالجاري.

ويناقش المؤتمر دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تعزيز دور المدافعين عن حقوق الإنسان وحماية حقوقهم.

يأتي تنظيم هذا المؤتمر بالمغرب بالتزامن مع تخليد المجتمع الدولي لثلاثة مواعيد رئيسية هي: الذكرى70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذكرى 20 للإعلان الخاص بالمدافعين عن حقوق الإنسان والذكرى 25 لإقرار مبادئ باریس المنظمة لعمل المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

ويشهد المؤتمر مشاركة قرابة 300 مشارك من بينهم رؤساء وممثلو 100 مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان عضو في التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان (الذي يضم 121 مؤسسة)، بالإضافة إلى خبراء مستقلين بالأمم المتحدة وخبراء آليات وأنظمة إقليمية لحقوق الإنسان وممثلي هيئات حكومية ومنظمات غير حكومية ومنظمات دولية.

وجدير بالذكر أن هذا المؤتمر ينظمة التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان كل ثلاث سنوات، وهو رابطة دولية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان تعزز وتدعم المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان لكي تمتثل لمبادئ باريس وتقدم التوجيه في مجال تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها.