"الزناتي" يؤكد ضرورة تطوير الأداء التدريسي للمعلم وتنميته مهنيا

8-10-2018 | 23:18

خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب

 

محمد علي

أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن التنمية المهنية للمعلم تعد من أساسيات تحسين التعليم، لما لها من أهمية بالغة في تطوير الأداء التدريسي للمعلم، وتطوير تعلم جميع الطلاب للمهارات اللازمة لهم ما يؤدي إلى تحقيق مجتمع التعلم.

وأوضح "الزناتي"، خلال كلمته في الملتقى الثالث التربوي تحت عنوان "نحو معلم مبدع"، أن التنمية المهنية هي المفتاح الأساسي لاكتساب المهارات المهنية والأكاديمية، سواء عن طريق الأنشطة المباشرة في برامج التدريب الرسمية، أو باستخدام أساليب التعلم الذاتي.

وشدد نقيب المعلمين، على ضرورة تطوير المناهج التعليمية والخروج بها من إطار المناهج التقليدية والارتقاء بها إلى النظم العالمية الحديثة في التعليم التي تمكن الطالب من تطوير ذكائه وإعمال العقل وليس الاعتماد على الحفظ والتلقين فقط.

وأشار "الزناتي" إلى أن كل الأنظمة التعليمية الحديثة تركز على أن المعلم أحد العناصر الأساسية للعملية التعليمية، قائلاً: "فبدون معلم مؤهل أكاديمياً ومتدرب مهنياً يعي دوره الكبير والشامل لا يستطيع أي نظام تعليمي الوصول إلى تحقيق أهدافه المنشودة".

وأضاف نقيب المعلمين: "أن المعلم كما كان دائماً من حيث كونه قائداً اجتماعياً ومربياً للأجيال التي لها نصف الحاضر وكل المستقبل فإنه يعي بكل مسئولية الواجبات الجسام الملقاة على عاتقه، وإنه دائماً على مستوى التحدى ليكون مصباحاً ينير الطريق لمجتمعه كي يرتقي عن طريق العلم والمعرفة إلى مصاف المجتمعات المتقدمة".

وفي ختام كلمته، توجه "الزناتي" بخالص التهنئة إلى المكرمين على ما قدموه من عطاء كونهم أصحاب رسالة سامية هي أنبل وأشرف رسالة وأرقى المهن وأرفعها شأناً، وأول رسالة نزلت على خير الأنام سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وهي "اقرأ".

ومن جانبه، أكد الدكتور المندوه الحسيني، رئيس مجلس إدارة جمعية أصحاب المدارس الخاصة بالجيزة، أن الملتقى الثالث التربوي تبنى الإستراتيجة التي يقودها الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، لتطوير المنظومة التعليمية، وذلك من خلال تنظيم ورش عمل- استغرقت 3 شهور متواصلة - حول تحليل محتوي الكتب المدرسية وإعداد خريطة المنهج وإعداد وتحضير الدروس وإعداد أوراق العمل للمتعلمين، وذلك وفقاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بأن يكون الإنسان المصري هدفاً تسعى الدولة لبنائه.

ومن جهته، أعرب الدكتور ياسر عبدالعزيز رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والخاص بوزارة التربية والتعليم نيابة عن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم عن شكره لجهود المعلمين والمعلمات بتطبيق الإستراتيجيات الجديدة.

وأوضح "عبدالعزيز"، أن وزارة التربية والتعليم بدأت تطوير المنهج الجديد في 3 اتجاهات في kg1 ، kg2 ، والصف الأول الابتدائي، لافتاً إلى أن الوزارة لم تغير في مناهج الصف الأول الثانوي بل أن هدف الوزارة هو تغيير نظام الامتحانات حتى يعتمد الطالب على الفهم وليس الحفظ.

وأعرب رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والخاص بوزارة التربية والتعليم، عن تمنيه أن تتم عملية التوأمة ما بين المدارس الحكومية والخاصة لتطوير المنظومة التعليمية.