تعرف على الخريطة الانتخابية في السباق الرئاسي بالبرازيل

6-10-2018 | 11:35

جايير بولسونارو

 

شينخوا

تستعد البرازيل لواحدة من أكثر انتخاباتها العامة التي تحظى بمتابعة وثيقة منذ سنوات، حيث تتعلق عيون العالم بذلك السباق الانتخابي على كل المستويات، خصوصًا انتخابات الرئاسة التي تعتبر الأولى بعد رحيل الرئيسة السابقة ديلما روسيف ، في ظروف داراماتيكية.


وفي التقرير التالي، ننشر بعض الحقائق التي يجب معرفتها عن الانتخابات، حيث إنه من المتوقع أن يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع يوم الأحد، لاختيار رئيس جديد، و27 حاكما للولايات، و54 عضوا لمجلس الشيوخ، و513 ممثلا اتحاديا، و1059 ممثلا للولايات، ولا يستطيع الناخبون في الخارج الإدلاء بأصواتهم إلا لمنصب الرئيس.

وتعد الانتخابات الأكثر متابعة عن كثب هي السباق الرئاسي، حيث يتنافس 13 مرشحا، وفي حال لم يحز أي منهم على تأييد أكثرية 50% من الأصوات، وهي الأغلبية اللازمة لتحقيق فوز صريح، فسيتم إجراء جولة ثانية من التصويت في 28 أكتوبر.

وأحدث سباق الرئاسة هذا العام حالة من الترقب بشكل يفوق المعتاد، كونه الأول منذ عزل الرئيسة السابقة، ديلما روسيف ، من حزب العمال، ذي الميول اليسارية في عام 2016.

ويتصدر اليميني المتشدد جايير بولسونارو، السباق حاليا، وفقا لاستطلاعات رأي أخيرة، يليه مرشح حزب العمال فرناندو حداد، الذي يسانده حزبه والرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الذي يحظى بشعبية لكن تم استبعاده من الترشح بسبب إدانته بالفساد.

وقد قدم مرشح آخر، هو سيرو غوميز، من حزب العمل الديمقراطي، نفسه كبديل لأولئك الذين لا يريدون التصويت لصالح بولسونارو أو حداد.

وبوصفه وزيرا سابقا في الحكومة، فإنه معروف بتصريحاته المثيرة للجدل.

ومن المتوقع أن يصوت ما مجموعه 147306275 مواطنا في 5570 مدينة عبر الاقتراع الإلكتروني في جميع أنحاء البلاد وخارجها.

مادة إعلانية