أسباب المحكمة فى معاقبة قيادات وأنصار "الإخوان" بالإعدام والسجن فى "فض رابعة"

2-10-2018 | 11:30

فض رابعة - ارشيفية

 

شريف أبو الفضل

أودعت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اليوم الثلاثاء، حيثيات حكمها على 739 متهمًا من قيادات وأنصار جماعة الإخوان المسلمين فى " فض اعتصام رابعة العدوية"، والقاضي بالإعدام شنقا لـ75 متهما علي رأسهم عدد من قيادات الجماعة، وأحكام ما بين المؤبد والمشدد لباقى المتهمين.


أصدر الحكم المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين وفتحى الروينى وخالد حماد، وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد ووليد رشاد.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية "ميدان هشام بركات حاليا" وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

وقضت المحكمة بمعاقبة ٧٥ متهما بالإعدام ، ومعاقبة ٤٧ متهما بالسجن المؤبد و٣٧٤ متهما بالسجن المشدد ١٥ عاما، وتضمن الحكم معاقبة ٢٢ متهما حدث بالسجن ١٠ سنوات ومعاقبة ٢١٥ آخرين بالسجن المشدد ٥ سنوات وانقضاء الدعوى بحق خمسة متهمين لوفاتهم.

وعاقبت المحكمة أسامة محمد مرسي نجل الرئيس المعزول محمد مرسي بالسجن المشدد ١٠ سنوات.

وقررت المحكمة عزل المتهمين المحكوم عليهم من وظائفهم والتحفظ علي أموالهم ووضعهم تحت المراقبة لمدة خمس سنوات ما عدا المحكوم عليهم بالإعدام والحدث.


مادة إعلانية

[x]