"اليونسكو" تنظم احتفالية بالعيد الخمسين لحملة إنقاذ آثار النوبة

30-9-2018 | 12:33

د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي

 

محمود سعد

تنظم اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة، احتفالية بالعيد الـ50 لحملة إنقاذ آثار النوبة، وتتضمن مجموعة من الأنشطة المرتبطة بحملة الإنقاذ حتى عام 2019، تحت رعاية د. خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو.

ويأتى ذلك فى إطار برنامج احتفالات منظمة اليونسكو بالمناسبات والذكريات الدولية وإدراج ذكرى مرور 50 عامًا على حملة إنقاذ معابد أبوسمبل وآثار النوبة، ضمن أعمال المؤتمر العام في دورته التاسعة والثلاثين لعامي 2018/2019، والذى يعد من أهم الأحداث التاريخية التى أضفت على اليونسكو الثقة الدولية.

وتبدأ الأنشطة بتنظيم ندوة تحت عنوان "أبوسمبل.. شمس لن تغيب.. خمسون عامًا على افتتاح مشروع إنقاذ معبدى أبوسمبل"، بالتعاون مع المركز القومى للسينما، وذلك مساء اليوم الأحد، يتم خلالها عرض فيلم العجيبة الثامنة، وعرض عن عبقرية الإنقاذ.

ومن المقرر تنفيذ العديد من الفعاليات بهذه المناسبة بالتعاون مع وزارات الثقافة والآثار والسياحة؛ ويأتى ذلك تلبية لدعوة اليونسكو بالاحتفال على مدار عامى 2018/2019.

جدير بالذكر أن اليونسكو فى مارس 1960 وجهت الدعوة إلى العالم لإنقاذ رائعة من روائع التراث العالمي، وهى معابد أبوسمبل وآثار النوبة، الأمر الذي كان له الفضل في توقيع اتفاقية عام 1972 المعنية بحماية التراث العالمي، وكذلك وضع لائحة اليونسكو للتراث العالمي.