أخبار

وزيرة البيئة: رؤية الوزارة تنتهج طرقا مختلفة للنهوض بالعمل البيئي

27-9-2018 | 23:47

الدكتورة ياسمين فؤاد

دينا المراغي

شهدت وزيرة البيئة، د. ياسمين فؤاد، الاجتماع الأول لمجلس شئون البيئة وخدمة المجتمع بجامعة 6 أكتوبر، لبدء أنشطة الجامعة لتنمية البيئة لمدينة 6 أكتوبر، بمنطقتيها السكنية والصناعية وحشد طاقات شباب الجامعة في مجال رفع الوعي البيئي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والبدء في خطوات تحويل الجامعة إلى جامعة خضراء.


أكدت وزيرة البيئة، خلال الاجتماع، أن رؤية الوزارة الحالية تقوم على انتهاج طرق مختلفة للنهوض بالعمل البيئي ومنها المبادرة بالتواصل مع أصحاب المصلحة والشركاء الحقيقين وهم الشباب والجامعات والقطاع الخاص والمجتمع المدني، مشيرة إلى التنسيق مع وزارة التعليم العالي، للتواجد في المجلس الأعلى للجامعات لبحث سبل دمج البعد البيئي في المنظومة الجامعية، وإمكانية تشكيل مجلس لنواب رؤساء الجامعات لخدمة المجتمع وتنمية البيئة؛ لتبادل الأفكار والرؤى والعمل على وضع برنامج وخطة عمل محددة لتفعيل دور الجامعات في العمل البيئي.

وأكدت ضرورة تشكيل مجموعة عمل من الكليات والتخصصات المختلفة وتدريبهم على كيفية دمج البعد البيئي وإيجاد حلول للمشكلات البيئية من خلال تخصصاتهم ومشروعات تخرج الطلاب ودعم المشروعات القابلة للتطبيق.

وأشادت بفكرة حراس البيئة التي طرحها مجلس شئون البيئة بجامعة 6 اكتوبر، ودورها في نشر الوعي البيئي بين الطلاب وامكانية تعميمها في الجامعات.

وأوضحت أن الوزارة لن تكتفي بالاهتمام باشراك الشباب من خلال الجامعات فقط، حيث تدرس الوزارة حاليا امكان اتاحة فترات تدريبية للشباب للعمل في الوزارة والانخراط في العمل البيئي عن قرب، بالإضافة إلى تفعيل دور الشباب في الاشتراك في رصد المشكلات البيئية مستشهدة بما قام به فريق من الشباب بإطلاق تطبيق على الإنترنت لرصد المشكلات البيئية وإيصالها للمسئولين لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها ودور مثل تلك الأفكار في إثراء العمل وخلق تفاعلية بين المواطن والوزارة وإدراكه أنه شريك في تغيير الواقع.

وطالبت الوزيرة، مجلس الجامعة خلال الاجتماع بتشجيع شباب الجامعة للمشاركة في فعاليات مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي والذي تستضيفه مصر في نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ.

وأكدت أنها فرصة عظيمة لهم للتعرف على أبعاد قضية التنوع البيولوجي وأهميتها لاستمرار الحياة على الكوكب، والاطلاع على ما ستقدمه مصر من دعم للاتفاقية خلال رئاستها لها على مدار عامين، كما ستتيح لهم الاحتكاك بشباب من أماكن مختلفة من العالم والتعرف على تجاربهم في العمل البيئي، مما يساعد على زيادة شعورهم بالانتماء لبلادهم وأهمية دورهم في تحقيق التنمية المستدامة.

وكان الدكتور موسى محمد موسى، نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، قد عرض خلال الاجتماع الخطة المقترحة للجامعة في مجال خدمة المجتمع والبيئة وتضمنت عدد من المحاور منها انشاء نظام معلوماتي بيئي لمدينة 6أكتوبر وتشجيع الاستثمار البيئي في المدينة من خلال إنشاء صندوق لتمويل مشروعات تنمية البيئة، بالإضافة إلى تنفيذ مبادرات الصحة والسلامة، وتشجيع استخدام وسائل النقل غير الآلي، وانشاء مجموعة من حراس البيئة داخل الجامعة لرفع الوعي البيئي، وإجراءات تحويل الحرم الجامعي إلى حرم أخضر.

وحضر الاجتماع المهندس علاء منيع، رئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر، ود. محمد خميس، رئيس جمعية مستثمري 6 أكتوبر، وأمين عام اتحاد جمعيات المستثمرين، ود. أحمد عطية سعده، رئيس الجامعة، ولفيف من عمداء وأساتذة الجامعة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة