مصدر أمني: إشاعة خاطئة برفض قانون التدرج الوظيفى وراء اعتصام أمناء الشرطة بالمحافظات

28-4-2012 | 15:36

 

أيمن فاروق

شهدت مديريات الأمن فى عدد كبير من محافظات الجمهورية اليوم السبت تجمع لأفراد أمناء الشرطة الذين طالبوا بتحسين أحوالهم المعيشية ومرتباتهم، وظهرت تلك التجمعات فى محافظات جنوب سيناء والقليوبية والشرقية وكفر الشيخ والدقهلية ودمياط، وعدد من المحافظات الأخرى.


وقال مصدر أمني إن المعلومات، التى وردت إلى قيادات العمل الأمنى بوزارة الداخلية ، أكدت أن سبب خروج أمناء وأفراد الشرطة معلومة خاطئة أشيعت عن مجلس الشعب، مفادها أن أن أعضاء البرلمان رفضوا قانون التدرج الوظيفى لأمناء وأفراد الشرطة، والذى كانت وزارة الداخلية ، قد قدمت مقترحا به تنفيذا لوعد قيادتها للأمناء لحل مشاكلهم خلال مطالبتهم بها فى مسيرات شهدتها الوزارة منذ نحو شهرين ونصف الشهر تقريبا.

وأوضح مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية أن قيادات العمل الأمنى بالمحافظات حاولت الاتصال بأمناء الشرطة المعتصمين والمتظاهرين لإخبارهم بالحقيقة، وهى عدم رفض مجلس الشعب لقانون التدرج الوظيفى، وأنه مازال يجرى دراسته تمهيدا لعرضه على باقى الأعضاء وإقراره، كما أبلغوا المعتصمين لاستكمال أجهزة وزارة الداخلية ، لباقى عهودها مع أفراد وأمناء الشرطة من مشروعات علاجية وزيادة رواتب، وغيرها من الاستجابات لمطالبهم السابقة.

وأشار المصدر إلى أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية يتابع عن كثب الموقف مع أمناء، وأفراد الشرطة المعتصمين، ويجرى مباحثات مع كبار مساعديه لبحث الوضع الراهن.

من المقرر أن تعلن وزارة الداخلية فى بيان لها خلال الساعات القادمة عن المشكلة الأمنية الحالية، وكيفية الخروج منها والعمل على حلها، وكذلك قرارات اللجنة العليا التى شكلها وزير الداخلية لعلاج الأزمة.

مادة إعلانية

[x]