مركزا لندن وبحوث الصحراء يلتقيان بمصر.. وعلي عبد العزيز: تحالف عربي علمي لاستصلاح الأراضي

26-9-2018 | 15:58

استصلاح الأراضي

 

أكد علي أحمد عبد العزيز، رئيس مشروع استخدام تقنية حقن التربة الرملية بالطين لتحسين خواصها الطبيعية والكيميائية والمائية في مناطق الاستصلاح الحديثة التابع ل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه يطمح إلى إنشاء تحالف عربي يتبنى تكنولوجيا استصلاح الأراضي الصحراوية تكون نواته مركز بحوث الصحراء .


جاء هذا التصريح عقب استقبال مركز بحوث الصحراء ، برعاية نعيم مصيليحي، رئيس مركز بحوث الصحراء ، وعبد الله زغلول، نائب رئيس المركز للمشروع والمحطات البحثية، وفدًا من مركز لندن للبحوث والاستشارات الاجتماعية، بناء على دعوة رسمية، بهدف بحث سبل التعاون الممكنة بين المركزين والمشروع.

وشكر رئيس مركز لندن، ناصر القضلي، لتلبيته الدعوة، مشيرًا إلى أنه قدم له عددًا من المقترحات للتعاون المشترك منها إنشاء تحالف عربي لتكنلوجيات استصلاح الأراضي الصحراوية، يكون النواة لها مركز بحوث الصحراء ، الهدف منه نقل جميع التقنيات الحديثة استصلاح الأراضي الصحراوية في جميع مقرات مركز لندن للدراسات والبحوث، على أن يشمل التحالف مصر - الإمارات -السعودية - الكويت - الأردن.

بحيث يكون مجال التعاون في البحوث والدراسات والمشروعات الخاصة بهذا الإطار والتي تحقق تكاملًا عربيًا لسد الفجوة في الغذاء في ظل ندرة المياه، وارتفاع أسعار السماد، وهناك خطة مفصلة لتنفيذ هذا التحالف بقيادة مركز بحوث الصحراء والدعم اللوجيستي من مركز لندن للبحوث والاستشارات الاجتماعية، للتنسيق مع الدول العربية الداعمة للتحالف للوصول لقوة ضاربة للدول العربية في مجال الزراعة والغذاء.

أما في مجال المؤتمرات سواء على المستوى المحلي أو الدولي والدورات وورش العمل في مجال استصلاح الأراضي الصحراوية في شتي جوانبه لتبادل الخبرات بين دول التحالف.

وكذلك تزويد المجلة العلمية الخاصة بمركز لندن، ببحوث في مجال استصلاح الأراضي من شتي بقاع العالم من خلال النشر بالمجلة ومحاولة إلحاقها بأحد دور النشر الكبرى scops ذات معامل تأثير قوى للمساعدة على النشر بها في هذا المجال.

وتوقع عبد العزيز أن يضحي هذا التحالف قاطرة تنمية في جميع الدول العربية المشاركة به لخلق سوق عربية مشتركة للحاصلات الزراعية.

بدوره أكد رئيس مركز لندن للبحوث والاستشارات، ناصر الفضلي، أن مركز لندن دائمًا يمد يد التعاون لكل المؤسسات العلمية في الوطن العربي، تحقيقًا للهدف من إنشائه وهو نهضة المجتمعات العربية عبر تطوير البحث العلمي، ولن يبخل بالتعاون في سبيل تحقيق المرجو من التعاون الثلاثي بين المركزين والمشروع، لما فيه خير للمجتمعات لاسيما وأن مجال استصلاح الأراضي بكر ويحتاج إلى جهود بحثية وعلمية متشعبة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]