مساعد رئيس "الوفد": "السيسي" أظهر صورة مصر الحضارية أمام العالم بأكمله

26-9-2018 | 01:30

المهندس ياسر قورة

 

أحمد سعيد

قال المهندس ياسر قورة ، مساعد رئيس حزب الوفد، إن خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي ، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ، كان متزنا وشاملا، وتطرق لأكثر من محور، ما بين السياسات الداخلية والقضايا الإقليمية والعربية، وأيضا الملفات الدولية المطروحة حاليا على الطاولة، مشيرا إلى أن الرئيس، أكد مدى التحديات التي تحملها مصر على عاتقها في مجال مكافحة الإرهاب، ومواجهتها له نيابة عن الكثير من البلدان، كما أرسل عبر خطابه رسائل واضحة بضرورة مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع التمويل.


وأضاف مساعد رئيس حزب الوفد، في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أن الرئيس السيسي تحدث أيضا عن تعزيز دور المرأة ومكانتها في مصر، بتأكيده أن 25% من الحكومة سيدات، وهو بمثابة تطور جديد وهائل في السياسات المصرية، كما أعطى الرئيس السيسي صورة حضارية لمصر عما حدث في الملف الاقتصادي، والخطوات التي تم اتخاذها، كما أبرز مدى الدور الذي لعبته الدولة في مؤتمرات الشباب التي يعقدها الرئيس للتحاور مع الشباب.

وأوضح قورة، أن خطاب الرئيس كان مركزًا، وأكد على الدور المحوري والرئيسي الذي تلعبه مصر في مختلف القضايا.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ، أنه لا مجال للحديث عن تفعيل النظام الدولي، إذا كانت الدولة الوطنية القائمة على مبادئ المساواة مهددة بالتفكك.

وأضاف الرئيس، أن تفكك الدول تحت نزعات القومية خطر كبير يهدد العالم، والمنطقة العربية أكثر عرضة لهذه الظاهرة، مشيرًا إلى أن الحفاظ على قوام الدول أولوية أساسية لسياسة مصر في المنطقة بالحفاظ على وحدة اليمن وسوريا، ومصر تدعم الحل السياسي في البلدين، وترفض أي استغلال لأزمات الدولتين من أطراف خارجية، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ليبيا، التي تقوم مصر فيها بدور أساسي لتوحيد المؤسسة العسكرية.

وتابع الرئيس: ولا يجب أن ننسى أن مبادرة الأمم المتحدة بشأن ليبيا مر عليها عام، وهو ما يستدعي تجديد الالتزام بالحل السياسي في ليبيا، وأكد أنه لا مجال لحلول جزئية في سوريا أو ليبيا أو اليمن.

وأردف الرئيس السيسي، يجب إيجاد حلول سلمية لحل أزمات جنوب السودان وحشد الموارد لدعم الدول الخارجة من النزاعات.

وأوضح، أن مصر أطلقت العملية الشاملة "سيناء 2018"، والتي تستهدف القضاء على الإرهاب ودحره نهائيًا، مشيرًا إلى أنه لابد من بناء إستراتيجية دولية لمكافحة الإرهاب والتعامل مع مموليه وداعميه.

[x]