جوناثان وينر: حل القضية الفلسطينية يجب أن يكون سياسيا.. وقرار ترامب "غير مفيد"

25-9-2018 | 06:58

القضية الفلسطينية - ارشيفية

 

محمد الإشعابي

قال السفير جوناثان وينر، المبعوث السابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما لشئون السلام في ليبيا، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية للقدس غير مفيدًا، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات الماضية، دعمت حل الأزمة الفلسطينية بإقامة دولة فلسطينية، ولكن حكومة نتنياهو عارضت هذا الاتجاه.


وأضاف "وينر"، خلال لقائه ببرنامج "بالورقة والقلم"، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، المُذاع عبر فضائية "ten"، مساء الإثنين، أن سبب ضعف الدور الأمريكي في القضية الفلسطينية هو عدم قدرة القيادة الفلسطينية على توحيد المواقف واتخاذ القرارات، مؤكدًا أن قرار نقل السفارة الأمريكية سيضر العلاقات بين فلسطين والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر "وينر"، أنه لابد من مواصلة لحوار لإنهاء القضية الفلسطينية، ويجب أن يكون هناك حدًا أدنى للأراضي المشتركة بين إسرائيل وفلسطين، متابعًا "حل القضية الفلسطينية يجب أن يكون سياسيًا ويقبله الطرفان".