تفاصيل الحكم على 800 متهم بينهم مرشد الإخوان في أحداث عنف العدوة

23-9-2018 | 16:16

محاكمة بديع - أرشيفية

 

شريف أبو الفضل

أصدرت محكمة جنايات المنيا ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، أحكامًا متفاوتة ما بين الإعدام غيابيًا والسجن المؤبد والسجن والبراءة حضوريًا، بحق نحو 800 متهم بينهم مرشد الإخوان محمد بديع، في أحداث عنف جرت بمنطقة العدوة التابعة ل محافظة المنيا إحدى محافظات صعيد مصر، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي.


وقضت المحكمة، باعتبار حكم الإعدام الغيابي الصادر ضد 4 متهمين قائم ضدهم، وانقضاء الدعوى الجنائية تجاه 6 متهمين لوفاتهم، وانعدام المسئولية الجنائية لمتهم لعجزه العقلي، وعدم اختصاص المحكمة بالنظر بحق 4 متهمين لكونهم حدث وقت وقوع الجريمة.

وعاقبت المحكمة "بديع" و87 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد، ومعاقبة 82 متهمًا بالسجن المشدد 15 عامًا، ومعاقبة 17 بالسجن المشدد 10 سنوات، ومعاقبة 24 آخرين بالسجن المشدد 3 سنوات، ومعاقبة 22 متهمًا بالسجن عامين اثنين مع الشغل، وتضمن الحكم براءة 463 متهمًا، كما عاقبت المحكمة 49 متهمًا بالسجن 7 سنوات و21 متهمًا بالسجن 5 سنوات.

كانت مدينة العدوة شهدت أعمال عنف وتخريب في 14 أغسطس 2013، وتم خلالها اقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، وذلك عقب فض اعتصامي "رابعة والنهضة" المؤيدين للرئيس الأسبق محمد مرسي.

ونسبت التحقيقات للمتهمين تهم "التحريض على العنف واقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة".

وقضت محكمة جنايات المنيا ، في يونيو 2014، بإعدام 183 متهمًا بينهم بديع، بعد إدانتهم في القضية.

وقررت محكمة النقض، في وقت سابق قبول الطعن المقدم من بعض المتهمين في القضية من بينهم "بديع" على الأحكام الصادرة ضدهم ما بين الإعدام والمؤبد، وإعادة محاكمتهم.