السلطات البرازيلية توقف لبنانيا يشتبه في تمويله لحزب الله

22-9-2018 | 10:15

حزب الله

 

أ ف ب

أعلنت الشرطة الفيدرالية البرازيلية، أمس الجمعة، أنها أوقفت لبنانيا يشتبه بأنه يجمع أموالا ل حزب الله اللبناني الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

وقالت الشرطة إن اللبناني أسعد أحمد بركات، أوقف في المثلث الحدودي بين البرازيل والأرجنتين والباراجواي، المعروف باسم شلالات ايغوازو، موضحة أنه متهم بحيازة وثائق هوية مزورة.

وقالت الشرطة البرازيلية ، إن "أفرادا في عصابة بركات قاموا بمشتريات بقيمة عشرة ملايين دولار، بدون الإعلان عنها في كازينو في مدينة ايغوازو الأرجنتينية"، معتبرة أن ذلك "تم بهدف تبييض أموال المنظمة"، في إشارة إلى حزب الله .

وأضافت أن الأموال كانت مخصصة لصناديق حزب الله ، لكن هذه المبالغ وموجودات أخرى تم تجميدها من قبل سلطات الأرجنتين.

وكان بركات (51 عاما) أمضى ست سنوات في السجن في الباراغواي لإدانته بالتهرب الضريبي، وأطلق سراحه عام 2008.

وحصل بركات على جنسية البارجواي في 1989، لكنه جرد منها بعد إدانته في 2003، لكن في أبريل كان ما زال يحمل جواز سفر الباراجواي، حسب السلطات التي أكدت أنها تحقق في هذا الأمر.

وأدرج بركات منذ 2006 على لائحة وزارة الخزانة الأمريكية ، للأفراد والمجموعات الناشطة في منطقة المثلث الحدودي وفي تمويل حزب الله .

ووصفت وزارة الخزانة الأمريكية بركات حينذاك بأنه "إرهابي عالمي" مؤكدة أن شبكته تشكل "شريان تمويل أساسيا ل حزب الله ".

ويعيش نحو مليون نسمة في ثلاث مدن في منطقة المثلث الحدودي التي يقول مسئولون أمريكيون إنها ملاذ لخلايا إرهابية نائمة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]