وزير الاتصالات يبحث مع سفير الهند بالقاهرة جذب الاستثمارات إلى مصر

20-9-2018 | 15:03

وزير الاتصالات مع السفير الهندي

 

أحمد سعيد طنطاوي

استقبل الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بمكتبه بالقرية الذكية، راهول كولشريشت سفير الهند بالقاهرة؛ لبحث مجالات التعاون بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

تناول اللقاء دعم استثمارات الشركات الهندية العاملة بمجال تصميم وصناعة الإلكترونيات، وتوفير البيئة المواتية لها للتواجد في مصر من خلال المناطق التكنولوجية الجديدة لخدمة منطقة الشرق الأوسط؛ وذلك في ظل الإجراءات التي تتخذها الدولة لتهيئة المناخ الملائم لجذب الاستثمارات الأجنبية.

وخلال اللقاء أكد طلعت، عمق العلاقات التاريخية المصرية الهندية، موضحًا أن هناك عددا من المشروعات القائمة لتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاعات الأخرى في إطار إستراتيجية الدولة للتحول إلى المجتمع الرقمي، مشيرًا إلى اهتمامه بجذب الشركات الهندية العاملة بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما شدد على اهتمام مصر بمجالات الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال وتطوير الحاضنات التكنولوجية، والبحث عن أفضل البرامج التأهيلية لدمج الشباب مع الجهات الأكاديمية لتحويل أفكارهم إلى حلول تكنولوجية ومشروعات حقيقية، وكذلك تبادل الخبرات في مجال الشمول المالي، وعرض بعض الحلول التكنولوجية التي تتميز بها مصر في هذا المجال.

وأشار طلعت إلى أن المباحثات مع الجانب الهندي كانت مثمرة وبناءة، حيث تم التطرق إلى التعاون في مجال إنشاء وتطوير وإدارة القرى الذكية من خلال التعاون مع Software Technology Park الهندية، وكذلك إمكانية ترتيب زيارة تضم المتخصصين من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى الهند لهذا الغرض.

من جانبه رحب كولشريشت سفير الهند بالقاهرة بتعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات خاصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مؤكدًا أهمية مصر والثقة التي يوليها المستثمر الهندي في الاقتصاد المصري، حيث وصل حجم الاستثمارات الهندية في مصر إلى 3 مليار دولار في عام 2017.

وأضاف السفير الهندي، أنه يتم تنفيذ عدد من المشروعات في الهند بهدف رأب الفجوة الرقمية وتحسين الخدمات الحكومية في المناطق المهمشة والمناطق الأشد فقراً وصولاً إلى تحقيق الشمول المالي، كما حث كولشريشت على أهمية استفادة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالخطوط الائتمانية المقدمة من البنك الهندي للاستيراد والتصدير لتمويل أيه مشروعات تتضمن توريد معدات وسلع وخدمات هندية المنشأ.

وشهد اللقاء الاتفاق على تجديد مذكرة التفاهم بين البلدين في مجال الأمن السيبراني التي تهدف إلى تبادل الخبرات والتعاون في مجال تكنولوجيا الأمن السيبراني فيما يتعلق بأنشطة فريق الاستجابة لطوارئ الحاسبات؛ وتبادل المعلومات بشأن السياسات وأفضل الممارسات السائدة في هذا المجال؛ والاستفادة من الخبرة الهندية في إنشاء مركز الاختبارات القياسية والاعتماد في مجال الأمن السيبراني في مصر، وبناء القدرات وتبادل الخبراء في مجال الموارد البشرية، والتعاون في مجالات البحث والتطوير.

وشدد الطرفان على أهمية زيادة التعاون في مجالات التدريب المختلفة من خلال إقامة برامج تدريبية مشتركة بين الطرفين، وفي هذا الصدد أكد السفير الهندي على اهتمام الهند بحصول المتدربين من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أكبر عدد من الدورات التدريبية في إطار البرنامج الهندي للتعاون الفني الاقتصادي لعام 2018 – 2019.

وفي ختام اللقاء وجه الوزير الدعوة لوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الهندي لزيارة مصر للتباحث بشأن تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتوقيع على مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون في مجال الأمن السيبراني.