المحرصاوي: الأزهر يعمل علي التصدي لجميع الظواهر الغريبة والشاذة

19-9-2018 | 15:40

الدكتور محمد المحرصاوي - رئيس جامعة الأزهر

 

شيماء عبدالهادي

أكد الدكتور محمد المحرصاوي ، رئيس جامعة الأزهر، حرص مؤسسة الأزهر الشريف برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب علي التصدي لجميع الظواهرالغريبة أوالشاذة التي قد تظهر في المجتمع ومنها ظاهرة الإلحاد التي حذر منها شيخ الأزهر كثيرًا.


جاء ذلك خلال افتتاحه لدورة تحت عنوان "العلم والفلسفة في مواجهة الالحاد" لأعضاء هيئة التدريس بالجامعه تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر والدكتور أشرف عطية البدويهي نائب رئيس جامعة الأزهر فرع البنات"" والتي يحاضر فيها الدكتور عمرو شريف الأستاذ بجامعة عين شمس.

وقال المحرصاوي: "إننا حريصون علي نشر الفكر الوسطي المعتدل البعيد عن التشدد ومواجهة كل فكر غريب أوشارد عن صحيح الدين".

من جانبه أضاف الدكتور أشرف البدويهي: " نحمل علي عاتقنا التصدي لهذه الأفكار والمعتقدات المغلوطة والشاذة"، مشيرًا الي أن تلك الندوة تأتي من منطلق المحافظة علي ديننا ووسطيته.

وقال الدكتورعمرو شريف، الأستاذ بجامعة عين شمس، إن مواجهة الالحاد دور أصيل للمؤسسة الدينية لمواجهة الملاحدة أو الربوبيين، موضحًا أننا في حاجة لتجديد علم الكلام ويكون قائما علي العلوم الطبيعية.

وأضاف أن الملاحدة أصبح لديهم منابر،يتحدثون من خلالها فلابد من مواجهتهم متسائلا  هل طرحنا الديني طرح متوازن أم طرح طارد؟

وأوضح أن الأزهر يتبني الاتجاه الوسطي ولكن أصوات عالية طاردة تتحدث باسم الاسلام يخرجون الناس من دين الله أفواجا.

من جانبه، ذكر الدكتور محمد السيد عوض، الأستاذ بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر، أن الأزهر هو الدرع الواقي ضد أي فكر يشتمل علي التطرف وتصحيح المفاهيم لذا تم انشاء مركز تصحيح المفاهيم بقرار من شيخ الأزهرلتدريب المعيدين وأعضاء هيئة التدريس .

مادة إعلانية

[x]