تفاصيل 3 أعوام في عهد "مكرم".. "الهجرة غير الشرعية" و"مصر تستطيع" و"الشباك الواحد" أبرزها| صور

19-9-2018 | 15:41

نبيلة مكرم

 

محمد خيرالله

ثلاثة أعوام من عمر وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، شهدت العديد من الأحداث التي كان لها بالغ الأثر في خدمة ورعاية المصريين بالخارج ، بفضل جهود السفيرة نبيلة مكرم التي تولت الحقيبة الوزارية في 2015 وتم تجديد الثقة فيها في حكومة المهندس مصطفى مدبولي، حيث تحتفل الوزارة، غدا الخميس، بمرور 3 أعوام على انطلاقها، وسط مزيد من الإنجازات والملفات الشائكة التي تعمل على حلها، بجانب دورها في ربط المصريين بالخارج بوطنهم الأم. 

فمنذ اللحظة الأولى التي كُلفت فيها الوزيرة بمسئولية رعاية المصريين بالخارج ، قررت العمل علي ربط الطيور المهاجرة بوطنهم، فعملت على استقطاب العقول النيرة من خبرائنا وعلمائنا بالخارج عبر إطلاق المؤتمر الوطني " مصر تستطيع "، ليتحول الحلم إلى حقيقة بثلاثة إصدارات بدأت من مدينة الغردقة، مرورا بقاهرة المعز، إلى طيبة عاصمة مصر الفرعونية محافظة الأقصر.

وبدأت وزارة الهجرة ، بمساعدة المصريين بالخارج ، بخطوات تدعم مستقبل التنمية في إطار إستراتيجية الدولة ٢٠٣٠، لتنفذ مؤتمر "التاء المربوطة" في إطار الدبلوماسية الشعبية لتوطيد العلاقات الثنائية بين وطنهم ودول المهجر.

وجاء شعار المؤتمر " مصر تستطيع " تطبيقًا لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي وإيمانه الشديد بأن مصر قادرة بعلمائها وشبابها على التقدم والنمو.



ونظمت الوزارة المؤتمر الأول للعلماء المصريين بالخارج بعنوان " مصر تستطيع بعلمائها"، بمدينة الغردقة في الفترة من 14 حتى 15 من ديسمبر 2016، والذي ضم ‏27 من علماء وخبراء مصر بالخارج، وجاء المؤتمر الثاني بعنوان " مصر تستطيع بالتاء المربوطة" برعاية الرئيس عبد الفتاح ‏السيسي، وافتتحه المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وقتها، بمشاركة 30 سيدة مصرية من النابهات في ‏الخارج، وممن شاركن في صياغة حياة أفضل لبلاد المهجر.

كما تم تنظيم زيارة لعلماء " مصر تستطيع بالتاء المربوطة" بمجمع ‏الأديان، على ‏هامش مشاركتهن في مؤتمر مصر تستطيع بالتاء ‏المربوطة، وعقدت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، النسخة الثالثة من مؤتمرات " مصر تستطيع "، بعنوان " مصر تستطيع بأبناء النيل" تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بمشاركة 23 عالمًا من علماء مصر في الخارج من أصحاب الإنجازات والخبرات في مجالات الزراعة والري وإدارة الموارد المائية، واستمر لمدة يومين، تضمن 10 جلسات شارك فيها العلماء و5 وزراء.

وجاء المؤتمر نتيجة الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة وقيادتها بتنمية واستصلاح الأراضي المصرية، ومختلف الملفات والقضايا التي تخص المجتمعات العمرانية الجديدة، وبخطة استصلاح المليون ونصف المليون فدان، وإنشاء مجتمعات زراعية جديدة ومتكاملة في المناطق الجديدة وما سيتبعه من حاجة ماسة لتطوير منظومتي الري والزراعة، حيث استهدف المؤتمر مناقشة أفضل استفادة من مواردنا المائية وقضايا الأمن المائي والزراعة والبيئة.


وعلى مدى يومين، عقدت وزارة الهجرة   10 جلسات نقاشية، أفرزت24 توصية في مجالات الري وإدارة الموارد المائية والزراعة واستصلاح الأراضي والاستشعار عن بعد، كمان نفذت الوزارة، أول منتدى المصريين في الخارج، تحت شعار "في إجازتك بوطنك نشوفك ونسمعك"، في 30 يوليو 2018 بحضور مسئولي الوزارات المختلفة والجهات الحكومية، وشهد المنتدى نقاشًا موسعًا لسماع أفكار وأطروحات المشاركين، وإعلان إجراءات مهمة بالتعاون مع الوزارات المعنية للتيسير على المواطنين بالخارج.

وخلال الثلاثة أعوام التي مرت على وزارة الهجرة ، حرصت فيها أن تكون بيتا لكل مصري في الخارج، وتسعى لتحقيق أمنياتهم وحل مشكلاتهم.

وحول ملف الهجرة غير الشرعية، تم العديد من الفعاليات والأنشطة التي استهدفت مواجهة الهجرة غير الشرعية، وتشجيع سبل الهجرة الآمنة، إلى جانب ربط المواطن المصري بالخارج بدولته الأم.

‏وتمثلت تلك الجهود في مشاركة وزارة الهجرة في اللجنة التنظيمية لمنتدي شباب العالم بشرم الشيخ، بترشيح ١٥٠ من الشباب المصري بالخارج، فضلًا عن مشاركة عدد من الخبراء في المؤتمرات الوطنية للمصريين بالخارج.

كما تم تنظيم زيارة للشباب المصريين بالخارج من أبناء الجيلين الثاني والثالث ‏المشاركين في منتدى شباب العالم إلى مجلس النواب، لربط أبناء المصريين ‏بالخارج بالوطن الأم، والتعرف علي التجربة البرلمانية المصرية والتعاون ‏الوثيق مع لجنة العلاقات الخارجية‎.

‏وكانت "العودة للجذور"، أول مبادرة من نوعها في العالم تدشنها الوزارة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لإحياء الاحتفاء ‏الشعبي والسياحة التاريخية للجاليات الأجنبية، وزيارة ‏للأماكن التي تحمل ذكريات الجاليات من الدول ‏الثلاث ومكان نشأتهم ومدارسهم ‏وغيرها‎.‎

وكان ل وزارة الهجرة دور في تحقيق التنمية المستدامة بمصر سواء على المستوى الاقتصادي أو الخدمي أو المشاركة المجتمعية، حيث بلغت تحويلات المصريين بالخارج لـ 29.1 مليار دولار، خلال الفترة من نوفمبر 2016 حتى ديسمبر 2017، مقابل 24.4 مليار دولار، خلال الفترة المناظرة نفسها، بزيادة نحو 4.7 مليار، وبمعدل 19.2%، بفضل السياسات المالية للدولة وجهود وزارة ‏الهجرة في إدماج المصريين بالخارج بإستراتيجية التنمية في مصر.‎ ‎



كما ارتفع إجمالي تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال العام المالي 2017-2018 بنحو 4.6 مليار دولار بزيادة تقدر بـ 21.1%.، حيث بلغت 26.5 مليار دولار، لهذا العام فقط، مقابل 21.9 مليار دولار خلال العام المالي السابق.

وبلغت تحويلات المصريين العاملين بالخارج 2.3 مليار دولار خلال أبريل 2018، مقابل تحويلات بنحو 1.7 مليار دولار في أبريل 2017، حيث ارتفعت بنسبة 24.1% خلال الثمانية أشهر الأولى من العام المالي 2017-2018، على أساس سنوي.

‏وتم جمع 300 ألف دولار من حملة التبرعات التي أطلقتها وزارة الهجرة بالتعاون ‏مع مصر للطيران ‏بكاليفورنيا لمصلحة مستشفيات أبو الريش للأطفال، ونظمتها ‏سيدات " مصر تستطيع بالتاء المربوطة" كأحد ‏نتائج المؤتمر.

وبدأت السفيرة نبيلة مكرم في إجراءات إنشاء مؤسسة العلماء المصريين بالخارج لمتابعة ‏كل التوصيات للمؤتمرات ‏الخاصة بالعلماء، وستكون حلقة الوصل بين كل ‏الوزارات المعنية والعلماء بالخارج، وإنشاء قاعدة ‏بيانات للعلماء المصريين ‏بالخارج، وتقديم منح تدريبية للمتفوقين من طلاب الجامعات‎.‎

وتبنت وزارة الهجرة حملة من المصريين بالخارج لدعم وتنمية قرية الروضة ‏وبئر العبد ومستشفى العريش، والتضامن مع أهلنا، بالتعاون مع صندوق ‏‏"تحيا مصر" ضمن صندوق ‏الكوارث. ‏


‏وتم التنسيق لتخصيص قطعة أرض للمصريين بالخارج بالعاصمة الإدارية ‏‏الجديدة، بالاتفاق بين السفيرة نبيلة مكرم واللواء أركان حرب أحمد زكي عابدين ‏رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، وأطلقت الوزارة مبادرة "خيرك في أهلك" لتوفير فرص عمل لأبناء الوطن بالتعاون مع ‏أبناء الوطن بالخارج لتنمية ‏قراهم ومحافظاتهم.‏

وقدمت الوزارة الرعاية لبرنامج تعزيز قدرات المؤسسات على مواجهة الأزمات وإدارة الأزمات والمخاطر، بمشاركة ‏10 ‎من الشباب خريجي البرنامج الرئاسي للتأهيل والقيادة، كما استهدفت تقديم التسهيلات في العمليات الانتخابية، وإنهاء الأوراق الرسمية بعمل منظومة الشباك الواحد بالوزارات المختلفة.

وتم متابعة أحوال المصريين بالخارج ، حيث أجرت الوزيرة عدة زيارات لعدد من الدول لمتابعة أحوال المصريين بها، بالإضافة إلى التنسيق مع المسئولين بهذه الدول لتقديم الرعاية الكاملة للمصريين المقيمين بها، ‏‏وأجرت وزيرة الهجرة مفاوضات مع البنك المركزي لتسهيل تحويلات المصريين بالخارج ، في ‏إطار سعي الوزارة ‏لتفعيل بعض المقترحات المقدمة من الاتحاد العام للمصريين.‏


وتم الاتفاق مع البنك المركزي على طرح شهادة "أمان" للعمالة المصرية المغتربة في الخارج، والتي أعلنها  الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير تغطية تأمينية للعمالة الموسمية والمؤقتة في حالات الوفاة الطبيعية أو الناتجة عن حادث، سواء في شكل تعويض أو معاش شهري لمدة 5 سنوات أو 10 سنوات.

‏وتم تفعيل منظومة "الشباك الواحد" لإنهاء إجراءات المصريين بالخارج في مجالات التجنيد والإسكان والاستثمار ومصلحة الجوازات بمجمع التحرير ‏لتخفيف العبء عن كاهلهم وتقديم خدمات ‏سريعة ‏لهم‎، وتخصيص شباك واحد في مقر هيئة التنمية الصناعية لخدمة المصريين ‏بالخارج وتفعيل دور مكاتب ‏التمثيل التجاري بالخارج في الترويج للفرص ‏الاستثمارية الصناعية في خارج مصر‎ .‎

ونسقت وزارة الهجرة بالتعاون مع وزارة الإسكان إعلان حجز وحدات الإسكان ‏للمصريين العاملين بالخارج، ‏بدفعة مقدمة 25% من إجمالي ثمن الوحدة، ويُسدد ‏الباقي على 3 أقساط سنوية بالدولار الأمريكي محملة ‏بالفوائد‎.‎

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]