جمعية رجال الأعمال: فرصة واعدة للتعاون المصري الإيفواري في المجال الزراعي والغذائي

16-9-2018 | 23:42

جمعية رجال الأعمال المصريين

 

شيماء الشافعي

قالت جوس دورا فيعاني، نائب رئيس لجنة الزراعة بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن المجال الزراعي من أهم المجالات الواعدة في مصر، إذ يستحوذ على 18% من الناتج المحلي، مشيرة إلى أن 99% من الاقتصاد المصري يعتمد بشكل رئيسي على القطاع الزراعي والتصنيع الزراعي.


وأضافت فيعانى، خلال لقاء الجمعية بوفد حكومي من وزارة الزراعة في كوت ديفوار برئاسة المستشار الفني لوزير الزراعة الإيفواري، أن المجال الزراعي ومشاريع التصنيع الغذائي في مصر تستوعب أكثر من 25% من الأيادي العاملة بجانب 25% من إجمالي الصادرات غير البترولية.

وأكدت فيعانى، أن هناك فرصا واعدة لإقامة علاقات تجارية مشتركة بين القطاع الخاص في البلدين خاصة في مجالات التصنيع الزراعي والقطن.

تابعت: أن مصر تتميز بإنتاج القطن طويل ومتوسط التيلة، في حين أن كوت ديفوار من الدول الكبرى المنتجة للقطن قصير التيلة، بالإضافة إلى أنها تعتبر بوابة لدول غرب إفريقيا، في حين أن مصر تعتبر بوابة لدول الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، وهو ما يعد عامل مشترك في تعظيم العلاقات الاقتصادية وإقامة مشروعات صناعية وتجارية في مختلف المجالات.

من جانبها أكدت كوند ني تور المستشار الفني لوزير الزراعة والتنمية الحيوانية في كوت ديفوار، على عمق العلاقات المصرية الإيفوارية، مشيرة إلى أن هناك تطور كبير في العلاقات بين البلدين على الصعيد السياسي، لافتة إلى أنه تم تبادل زيارات الشخصيات الدبلوماسية والوفود الحكومية بين البلدين منذ عام 2009، وخلال الـ9 سنوات الماضية، تم تنظيم 13 زيارة رسمية للبلدين.

وأشارت كنود إلى أن زيارة الوفد الإيفواري لمصر تأتي تزامناً مع المشاركة بوفد يضم 7 مسؤولين بالحكومة الإيفوارية في معرض صحاري الدولي 2018 بناء على رغبة الحكومة في كوت ديفوار.