أمن القاهرة يكشف تلاعب بعض التجار المتعاقدين على توريد سلعة "الأرز التمويني"

12-9-2018 | 15:11

الأرز

 

أحمد فتح الباب

نجح أمن القاهرة في كشف تلاعب عدد من التجار المتعاقدين على توريد سلعة "الأرز التمويني" لإعادة التصرف فيها والتربح من جراء ذلك، وقام بضبط القائمين على ذلك.

وقامت مديرية أمن القاهرة بشن حملات أمنية مكبرة في مجال متابعة الأسواق وشن الحملات التفتيشية لضبط المخالفات التموينية وتفعيل الأداء الأمني للحد من ارتفاع الأسعار، ومواجهة أية محاولات لتهريب السلع التموينية خاصة الإستراتيجية، تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية وبإشراف اللواء محمد منصور، مدير أمن القاهرة.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من كشف تلاعب عدد من التجار المتعاقدين على توريد سلعة "الأرز التمويني" بقصد الاستيلاء على كميات كبيرة منها لإعادة التصرف فيها والتربح من جراء ذلك.

وكانت تحريات ضباط إدارة شرطة التموين بمديرية أمن القاهرة، أكدت قيام بعض التجار المتعاقدين على توريد سلعة "الأرز التمويني" للشركة المصرية لتجارة الجملة بالتواطؤ مع بعض موظفي الشركة المشار إليها والتلاعب في أذون التوريد والاستلام بشكل صوري لكميات الأرز المتعاقد عليها دون توريدها فعليًا والتربح جراء ذلك، مما يعد استيلاءً على المال العام، الأمر الذى قد يتسبب في إحداث ندرة في تلك السلعة المهمة.

عقب تقنين الإجراءات، تم استهداف مخازن الشركة المصرية لتجارة الجملة وحصر السلع التموينية (الأرز، الزيت) بتلك المخازن.

وأسفر ذلك عن ضبط كل من مسئول عن مخزن جملة تابع للشركة المصرية لتجارة الجملة، حيث ثبت من خلال مراجعة الدفاتر أنه تم صرف 70 طن أرز ولم يستدل على وجود الكمية المنصرفة بالمخزن، وبمواجهته أقر بتصرفه فيها بالبيع لبعض التجار بمحافظة الجيزة، ومسئول عن مخزن جملة تابع للشركة المصرية لتجارة الجملة آخر، حيث عثر بداخل المخزن على كمية من المواد الغذائية زنة (20.800 طن أرز ) غير مطابقة للمواصفات وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، وأمين عهدة لفرع الشركة المصرية لتجارة الجملة وعثر بداخل الفرع على كمية من المواد الغذائية وزنت (11.380 طن ارز ) غير مطابقة للمواصفات وغير صالحة للاستهلاك الآدمي.

كما تم القبض على مسئول مخزن جملة وعثر بداخل المخزن على كمية من المواد الغذائية وزنت (5.760 طن زيت تموينى) معبأة داخل عبوات 800 مللي ناقصة الوزن بمقدار 50 مللي لكل منها بقصد التصرف في فارق الكمية بالبيع بالسوق السوداء.

الأكثر قراءة