المفوضية الأوروبية: لابد من إلغاء تعديل التوقيت بالاتحاد الأوروبي

12-9-2018 | 12:43

الاتحاد الأوروبي

 

الألمانية

جدد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، دعوته للدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي لإلغاء الانتقال بين التوقيت الصيفي والشتوي داخل الاتحاد، قائلا، اليوم الأربعاء في ستراسبورج: "لابد من إلغاء تعديل الوقت".


ورأى "يونكر"، ضرورة أن تقرر دول الاتحاد الأوروبي بنفسها ما إذا كانت تفضل العمل بشكل دائم بالتوقيت الصيفي أم بالتوقيت الشتوي.

وكان "يونكر"، قد أعلن بالفعل أواخرأغسطس الماضي أن المفوضية ستقدم مشروع قانون بهذا الشأن وذلك في أعقاب استفتاء إلكتروني على مستوى الاتحاد الأوروبي شارك فيه 4.6 مليون شخص طالب 84% منهم بإلغاء تعديل التوقيت داخل الاتحاد.

وفي حالة قبول دول الاتحاد اقتراح المفوضية، سوف يصبح باستطاعة كل دولة أن تقرر على حدة ما إذا كانت ستعتمد التوقيت الصيفي أم الشتوي بشكل دائم.

ودعا "يونكر"، دول الاتحاد اليوم الأربعاء، إلى أن تتخذ قراراها بهذا الشأن بشكل لا يضر بالتجارة داخل الاتحاد.

يشار إلى أن ألمانيا على سبيل المثال تنتقل منذ عام 1980 للعمل بالتوقيت الصيفي.

ومنذ عام 1996 يقدم سكان جميع دول الاتحاد الأوروبي التوقيت بواقع ساعة اعتبارا من آخر يوم أحد في شهر مارس من كل عام، ثم يؤخرون ساعتهم 60 دقيقة مرة أخرى عملا بالتوقيت الشتوي، بدءا من آخر يوم أحد من شهرأكتوبر من نفس العام.

وتستند فكرة العمل بالتوقيت الصيفي إلى الاستغلال الأمثل لساعات النهار من أجل توفير الطاقة، في حين يشتكي مؤيدو إلغاء التوقيت الصيفي من تعرضهم لمشكلات صحية جراء تقديم الساعة في التوقيت الصيفي.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة