"نيابة الفيوم" تحقق في واقعة انتحار طالب لرفض والدته توكيل محام لوالده المحبوس

9-9-2018 | 13:49

مشنقة - صورة أرشيفية

 

الفيوم-ميلاد يوسف:

كلفت نيابة مركز الفيوم، المباحث الجنائية، اليوم الأحد، بسرعة إجراء التحريات في واقعة انتحار طالب بالصف الأول بالمعهد الزراعي شنقًا داخل منزل أسرته، بعد رفض والدته إعطاءه مبلغا ماليا للدفاع عن والده المحبوس على ذمة قضايا.

كان اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم،قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة الفيوم، بورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة، بانتحار أحد الأفراد شنقًا داخل منزل أسرته بقرية الزملوطي بدائرة المركز.

وبحسب البيان الأمني، انتقلت مباحث مركز شرطة الفيوم إلى مكان الحادث، وتبين وجود جثة (عبد الرحمن.ر.ش، 17 عامًا) طالب بالصف الأول بالمعهد الزراعي، معلقة من الرقبة بملاءة سرير بأحد العروق الخشبية بسقف غرفة مساحتها 4 امتار مسقوفة بالعروق الخشبية أعلى سطح منزله المكون من طابقين، مرتديًا ملابسه كاملة.

وتم مناظرة الجثة، وتبين وجود جرح حزي بمقدمة العنق، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، التي أمرت بنقل الجثة لمشرحة مستشفى الفيوم العام، وقال كلُ من والدته "ل.أ" (36 عامًا- ربة منزل)، وعمه "ع.ش" (66عامًا- بالمعاش)، ومقيم بأحد أحياء مدينة الفيوم، بدائرة قسم أول الفيوم، إن الطالب انتحر شنقًا لمروره بضائقة نفسية نتيجة حبس والده، السابق اتهامه في 6 قضايا سرقة ومخدرات، والمحبوس احتياطيًا على ذمة القضية رقم 57776 لسنة 2018م إداري قسم أول الفيوم، بتهمة حيازة المخدرات والسلاح، وتم حبسه يوم 4 من الشهر الحالي.

وأظهرت التحريات الأولية، أن والدة الطالب رفضت إعطاءه مبلغا ماليا لسداده كأتعاب محاماة للدفاع عن والده بزعم مرورها بضائقة مالية، ولم يتهما أحدا بالتسبب في وفاته جنائيًا، وتحرر محضر بالواقعة، رقم 5651 لسنة 2018م إداري مركز شرطة الفيوم، وأخطرت النيابة لتتولى التحقيق.

اقرأ ايضا: