وزير الخارجية يبحث مع وزير التنمية المجتمعية لكازاخستان سبل تطوير العلاقات بين البلدين |صور

9-9-2018 | 13:46

سامح شُكري خلال استقباله وزير التنمية المجتمعية لدولة كازاخستان

 

سمر نصر

استقبل وزير الخارجية ، سامح شكري، اليوم الأحد، وزير التنمية المجتمعية لدولة كازاخستان، دارخان كاليتايف، وتناول اللقاء سُبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات، فضلًا عن تبادل الرؤى حول العديد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، بأن شكري، استهل اللقاء بالترحيب بالوزير الكازاخي، وأعرب عن تطلعه لأن تمثل تلك الزيارة قوة دفع جديدة لتطوير العلاقات بين البلدين، اللذين تجمعهما العديد من الروابط التاريخية العميقة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية.

حيث تستضيف مدينة ألماطي، أكبر مُدن كازاخستان - على سبيل المثال - الجامعة المصرية الكازاخية للثقافة الإسلامية، والتي تُعتبر أحد أهم منابر تقديم الصورة الصحيحة للإسلام بمنطقة وسط آسيا.

وأضاف "أبو زيد"، أن وزير الخارجية ، أكد مدى التقارب والتشابك بين رؤى البلدين في مواجهة التطرف والإرهاب، في إشارة إلى كل من مُبادرة رئيس الجمهورية بشأن تجديد الخطاب الديني، فضلاً عن مبادرة الرئيس الكازاخي نور سلطان نازارباييف بعقد مؤتمر دولي بعنوان "الإسلام ضد الإرهاب".

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن شُكري، أعرب عن اهتمام مصر بتعزيز التعاون الثقافي والعلمي بين البلدين؛ وخاصةً زيادة عدد المنح الدراسية المُتبادلة، والزيارات المُتبادلة للفرق الفنية، وكذا تبادل استضافة الفاعليات الثقافية، مع الإشارة إلى ما تحقق من افتتاح معرض لآثار الظاهر "بيبرس"، بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية في كازاخستان لمدة 4 أشهر.

كما أعرب عن تطلع القاهرة لزيادة مُعدلات السياحة الكازاخية إلى مصر، وخاصةً بعد تدشين خط رحلات شارتر إلى كل من شرم الشيخ والغردقة.

من جانبه، أعرب الوزير الكازاخي، عن سعادته بزيارة القاهرة، مُثمنًا لقاءه بالوزير شُكري، وأكد الأهمية التي توليها بلاده إلى علاقاتها مع مصر، وحرص الجانب الكازاخي على تحقيق المصالح المُشتركة للبلدين والاستمرار في استطلاع آفاق تعزيز التعاون بينهما.

كما استعرض الوزير الكازاخي، المهام التي تضطلع بها وزارته، ومنها بناء التوافق الوطني والسلام الاجتماعي، مشيرا إلى الدور الهام الذي تقوم به جامعة نور مبارك "الجامعة المصرية - الكازاخية للثقافة الاسلامية" في هذا الإطار، مستعرضا عدة مقترحات لتعزيز دور الجامعة وتوسيع نطاق مهامها.

ووجه "كاليتايف"، الدعوة إلى مصر للمشاركة في مؤتمر زعماء الأديان بالعاصمة الكازاخية أستانا.


سامح شُكري خلال استقباله وزير التنمية المجتمعية لدولة كازاخستان


سامح شُكري خلال استقباله وزير التنمية المجتمعية لدولة كازاخستان

مادة إعلانية

[x]