بعد 17 عاما على رحيلها.. "وجوه" يفك لغز مقتل السندريلا.. وشقيقتها "تتوعد"

8-9-2018 | 18:51

سعاد حسني

 

عبد الرحمن بدوي

على الرغم من مرور 17 عاما على رحيلها، إلا أن لغز مقتل السندريلا لايزال يثير الجدل، بعد إعلان صديقتها نادية يسري أنها بصدد التحضير لفيلم يحمل عنوان "وجوه"، يحكي عن السنوات الأخيرة في حياة السندريلا سعاد حسني، حتى ساعات الرحيل.


وأثارت تصريحات نادية يسري، حفيظة أسرة سعاد حسني؛ مما اضطر شقيقتها "جنجاه حسني" أن تتوعد وتلاحق من يستغل اسم شقيقتها في أي أعمال درامية.

وقالت شقيقة السندريلا في تصريحات لوسائل إعلامية، إن السيرة الذاتية لأي فنان من حق أسرته فقط، أي منتج أو غيره سيتدخل في هذا الموضوع سيتعرض لخسارة كبيرة، "لأنني لن أصمت"، واستشهدت "جنجاه" بما قامت به من قبل بوقف مسلسل عن حياة السندريلا، وتعرض منتجه لخسائر فادحة.

جدير بالذكر، أنه على مدى السنوات التي أعقبت رحيل الفنانة سعاد حسني، لم يتأكد حتى اليوم ماذا حدث في الساعات الأخيرة، ويبقى التساؤل مستمرًا .. هل انتحرت سعاد أم قُتلت؟!

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة