الإعدام والسجن المؤبد والمشدد على متهمي "فض اعتصام رابعة"

8-9-2018 | 12:29

فض اعتصام رابعة

 

شريف أبو الفضل

أصدرت محكمة جنايات القاهرة ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت، أحكاما متفاوتة بحق ٧٣٩ متهما بقضية فض اعتصام رابعة  العدوية، ما بين الإعدام والسجن المؤبد والمشدد.


وعاقبت المحكمة ٧٥ متهما بالإعدام، و٤٧ متهما بالسجن المؤبد ، و٣٧٤ متهما بالسجن المشدد ١٥ عاما، وتضمن الحكم معاقبة ٢٢ متهما "حدث" بالسجن ١٠ سنوات، ومعاقبة ٢١٥ آخرين بالسجن المشدد ٥ سنوات، وانقضاء الدعوى بحق خمسة متهمين لوفاتهم.

كما عاقبت المحكمة، أسامة محمد مرسي نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، بالسجن المشدد ١٠ سنوات.

وقررت المحكمة، عزل المتهمين المحكوم عليهم من وظائفهم، والتحفظ على أموالهم ووضعم تحت المراقبة لمدة خمس سنوات، ما عدا المحكوم عليهم بالإعدام، والحدث.

كما قضت المحكمة، بمعاقبة مرشد جماعة الإخوان محمد بديع، والقياديين بالجماعة باسم عودة وعصام سلطان، بالسجن المؤبد.

وتضمن حكم الإعدام على قيادات بالإخوان وأنصار الجماعة، أبرزهم عصام العريان، وعبدالرحمن البر، وعاصم عبدالماجد، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وطارق الزمر، ووجدي غنيم.

وحسب الحكم، فإن المصور الصحفي محمود عبدالشكور شوكان، عاقبته المحكمة بالسجن المشدد خمس سنوات.

ويحق للمتهمين، الطعن على هذه الأحكام أمام محكمة النقض.

كانت النيابة أسندت للمتهمين اتهامات عديدة، من بينها تدبير تجمهر بميدان رابعة العدوية والاشتراك فيه، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض التجمهر، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

ومن أبرز المتهمين في القضية، محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، والقيادات بالجماعة عصام العريان، عصام ماجد، عبدالرحمن البر، صفوت حجازي، محمد البلتاجي، أسامة ياسين، عصام سلطان، باسم عودة، وجدي غنيم، و«أسامة» نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان وآخرين.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]