وزارة الآثار واللجنة المركزية للكنائس يبحثان خطة لتطوير كنائس مصر القديمة وفم الخليج

5-9-2018 | 14:03

الدكتور جمال مصطفى، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية

 

مصطفى طاهر

عقد الدكتور جمال مصطفى، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، والأنبا يوليوس، الأسقف العام لكنائس مصر القديمة والمنيل وفم الخليج، جلسة لوضع خطة عمل مشتركة بين وزارة الآثار واللجنة المركزية للكنائس والتي يرأسها الأنبا يوليوس.

وقال الدكتور جمال مصطفى، إن الجلسة تهدف إلى تنسيق العمل بين وزارة الآثار واللجنة المركزية للكنائس ومنطقة آثار مصر القديمة، والتعاون مع جميع الجهات المختصة لتسهيل سير العمل ووضع جدول زمني للانتهاء من جميع أعمال تطوير وتأهيل المنطقة مع الاستعانة بمجموعة من المتخصصين في التراث والعمارة.

وأضاف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية أن الاجتماع تناول آليات العمل التى ستقوم على الحفاظ على كل العناصرالأثرية والمعمارية للكنائس وحمايتها، ووضع خطة لمواجهة أى مشكلات قد تواجه المنطقة وفقا لقانون حماية الآثار.

حضر الاجتماع ممثلين عن اللجنة المركزية للكنائس وهم الأب يعقوب سليمان كاهن الكنيسة المعلقة ومن اللجنة الهندسية المهندس ايميل ناشد، والمهندس رءوف لبيب، وعن وزارة الآثار سهير قنصوه مدير عام مناطق آثار مصر القديمة والفسطاط، وعصام رجب مدير عام شئون مناطق مصر القديمة والفسطاط .

اقرأ ايضا: