ساويرس ردًا على التهديدات باختطاف ريم ماجد وفودة والحسينى: "الكلاب التي تنبح لا تعض"

26-4-2012 | 11:104701

ساويرس ردًا على التهديدات باختطاف ريم ماجد وفودة والحسينى: "الكلاب التي تنبح لا تعض"

محمد الجوهري
26-4-2012 | 11:104701
26-4-2012 | 11:104701طباعة

قال رجل الأعمال نجيب ساويرس، فى حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "الكلاب التي تنبح لاتعض ولا..، وتحيا أون تي في"، وذلك ردًا على تهديد جماعة مجهولة تطلق على نفسها "جماعة الجهاد لتطهير البلاد"، باستهداف منشآت القنوات، واختطاف الإعلاميين بالقناة ريم ماجد ويسرى فودة ويوسف الحسينى.

وقد أثار كلام ساويرس، موجة من التعليقات، ما بين مؤيد ومعارض، من بينها: "ياسيدى على الثقة والروقان"، و"أنت تحرض الكلاب لتحصل على لدغة"، و"النباح تأتي بعده غضة".

كان ألبرت شفيق، رئيس قنوات "أون تي في" قد حرر محضرًا رقم 10 أحوال بقسم شرطة الدقي، "الجماعة"، وذلك لإرسالها خطابًا له تهدد فيه باستهداف منشآت القنوات، واختطاف الإعلاميين يسري فودة وريم ماجد ويوسف الحسينى، والمطالبة بفدية 20 مليون جنيه، أو تصفيتهم.

كما وصف الخطاب السياسة الإعلامية للقناة بسياسة البوم والغربان، وأنها تهدف لتخريب وإشاعة الفوضى في البلاد تنفيذاً لأجندة صهيونية.

ساويرس ردًا على التهديدات باختطاف ريم ماجد وفودة والحسينى: "الكلاب التي تنبح لا تعض"