الفجالة.. عراقة شارع وتاريخ يقصده القاصي والداني في كل عام قبل بدء الموسم الدراسي | صور

7-9-2018 | 00:24

الأدوات المدرسية بشارع الفجالة في وسط القاهرة

 

القاهرة - أميرة الشرقاوى

مع بداية كل عام دراسي جديد، يزداد الإقبال على شارع "الفجالة" الواقع وسط القاهرة، والذي يعد أحد أكبر الشوارع التي تضم مكتبات ومعارض ومحلات لبيع الكتب والأدوات المدرسية والجامعية بأسعار جملة مخفضة عن المكتبات الخارجية، كما يجد التائهون الذين يبحثون دائمًا عن نواقص الكتب وندرتها، ضالتهم في هذا الشارع.


ورغم الغلاء وارتفاع الأسعار وتنظيم معارض خارجية لبيع الأدوات المدرسية، لابد وأن يقصد الشارع القاصي والداني من كل أحياء القاهرة، بل يرتاده آخرون من محافظات مجاورة، للشراء بسعر الجملة، وبحسب تعبير "أبو خالد" - الذي التقتته "بوابة الأهرام"، - فهو يجد في الفجالة كل شئ "من الإبرة للصاروخ"، ويأتي كل عام مع أولاده من محافظة القليوبية لشراء جميع مستلزماتهم قبل بدء العام الدراسي .

غلاء الأسعار:
سألنا زوجته التي رافقته في رحلة الشراء عن أسعار هذا العام، فأجابت قائلة: "كل حاجة غليت عن السنة اللي فاتت.. دستة الأقلام الرصاص المستوردة عاملة 35 جنيها.. والملونة عاملة 40.. في زيادة 5 جنيهات.. بس أرحم من مكتبات بره".

وعن أسعار الكتب الخارجية، أشارت إلى أنها تختلف حسب نوعية "الملخصات"، التي يستخدمها الطلبة، وتختلف الأسعار كذلك ما بين المدارس (الحكومية والخاصة واللغات)، مؤكدة أن جميع الكتب زادت أسعارها عن العام الماضي بنسبة تتراوح ما بين الـ 10 – 20 %.

منطق الزيادة:
علله "أحمد"، أحد العاملين بأحد دور النشر في شارع الفجالة ، بارتفاع أسعار الورق والطباعة والخامات المستخدمة في رفع جودة الكتب، موضحًا أن مكسب دار النشر أو المكتبة وسط ذلك ضئيل، والربح الأكبر لأصحاب مكتبات التجزئة، كما أن معظم الأدوات المدرسية ومستلزماتها تأتي مستوردة، وليست محلية الصنع، وبالتالي فأسعارها تختلف من عام لآخر.

الباعة الجائلون:
"الشارع في الكام سنة الأخيرة مبقاش بتاعنا لوحدنا".. هكذا تحدث "أشرف"، مدير أحد المكتبات الشهيرة بالفجالة، مشيرًا إلى أنه ومع كل عام تنتشر "فرش" الباعة الجائلين بطول الشارع، وهؤلاء ينافسون أصحاب المكتبات بأدوات مدرسية قد تكون رديئة الجودة وبعضها جيد وسعره مقارب للجملة، فيقبل عليهم المواطنون، لأن الشراء من المكتبات لا يخضع "للفصال"، فهي أسعار موحدة حسب تكلفة المنتج وجودته.

المعارض:
سألنا "توفيق"، صاحب مكتبة لبيع مستلزمات كلية الهندسة وكليات الفنون، عن المعارض التي تنظمها أجهزة الأحياء في القاهرة قبل بدء العام الدراسي كنوع من التخفيف عن كاهل الأسر، فأجاب موضحًا، هذه المعارض لم يكن لها وجود غير في الـ 5 سنوات الأخيرة، ويتم تنظيمها لبيع المستلزمات المدرسية من (كراسات – شنط – مساطر – برايات وخلافه)، لكن الأساس في الجودة وتوافر جميع الكتب والمخلصات لا يتواجد سوى في الفجالة، كما أن المستلزمات الخاصة بطلبة الفنون والهندسة لا يمكن وأن تتوافر في مثل هذه المعارض، وكذلك الحال في الوسائل التعليمية الخاصة بمراحل رياض الأطفال وغيرها.

"والله بنسمع عنها.. بس اتعودنا من سنين على الفجالة.. الشارع له تاريخه في البيع والشراء بسعر الجملة .. والتايهة بنلاقيها".. هكذا عبرت "ألفت"، عن رأيها في معارض بيع المستلزمات المدرسية، موضحة أن الفجالة بها مكتبات لها تاريخ، يقصدها القاصي والداني من داخل القاهرة وخارجها، ورغم اختلاف الأسعار وزيادتها كل عام، إلا أن الأسر المصرية ترتاد الشارع قبل بدء الدراسة في كل عام، فجميع الكتب والملخصات والأدوات المدرسية والجامعية متوافرة.


.


.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]