مسئول بالبنك الدولي: زيادة الإنتاج تمثل لدينا "الجيل الثاني" من إصلاحات مصر الاقتصادية

4-9-2018 | 17:37

البنك الدولي

 

علاء أحمد

قال أمينور رحمن، محلل اقتصاد .aspx'> اقتصاد ي رئيسي في البنك الدولي ، إن الحكومة المصرية قامت باتخاذ العديد من الإجراءات لتحسين بيئة الأعمال وجذب المزيد من الاستثمارات، بما في ذلك قانون التراخيص الصناعية، وقانون الاستثمار، وقانون إعلان الإفلاس، وتعديلات قانون الشركات، وسجل المنقولات، بما يحفز النمو وخلق فرص العمل.


وأكد المحلل ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ي، خلال مؤتمر يورومني المنعقد اليوم الثلاثاء بالقاهرة، أنه حان الوقت لكي تركز مصر علي زيادة الإنتاج التي تعتبر الجيل الثاني من الإصلاحات ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ية، فمن المهم الآن خلق مزيد من فرص العمل، والأسواق الجديدة، وتقليل معدلات الفقر وزيادة معدلات الرقابة ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ية والاجتماعية.

وأوضح أن هناك طريقتين لكي يصبح ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد الناشئ أكثر إنتاجية، تتمثل الطريقة الأولى في إجراء التغيرات الهيكلية التى تنتقل فيها الموارد مثل الوظائف لتصبح أكثر إنتاجية، والطريقة الثانية تتعلق بنمو الإنتاجية على مستوى الشركات، الذي يعد مفتاح النمو المستدام للدولة، وفي مصر يعد القطاع الخاص من أهم الجهات الموفرة للوظائف.

وأضاف أنه يجب أن يتم تحديد وتنفيذ الدعائم اللازمة لتحقيق الإنتاجية، وترتكز الفئة الأولى منها على تعزيز مناخ الاستثمار، والفئة الثانية على الشركات والارتقاء بإمكاناتها لتعزيز الأعمال والابتكار.

وذكر أن معدل الشمول المالي في مصر مازال منخفضًا، حيث إن 7% فقط من الشركات لديها إمكانية الحصول على تمويل مقارنة بـ28% في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ولا يزال ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد يعتمد على المدفوعات النقدية بنسبة 98%، ويجب عدم تعزيز قدرة الشركات الصغيرة للحصول على تمويل.

واختتم بقوله إن لدينا نظرة إيجابية ومتفائلة لمصر، بدعم من البنية التحنية القوية والتشريعات الذكية.

مادة إعلانية

[x]