الدراسة تبدأ بالفجالة.. حشود لشراء المستلزمات.. 200 جنيه تكلفة الطالب ومعرض الداخلية يخفف الأعباء | فيديو وصور

4-9-2018 | 20:51

.

 

داليا عطية

 يتوافد آلاف المواطنين من جميع المحافظات علي ميدان رمسيس ومنطقة الفجالة في كل عام قبل موعد بدء الدراسة، متحملين عناء السفر ومشقة الطريق من أجل الحصول علي مستلزمات المدارس لأبنائهم.


في ميدان رمسيس وأمام مسجد الفتح تقيم وزارة الداخلية معرضًا لبيع الأدوات المدرسية بأسعار منخفضة، وذلك وفق مبادرة "كلنا واحد" التي أطلقتها بهدف توفير جميع المستلزمات الدراسية بأسعار أقل من مثيلتها المطروحة في السوق بهدف التخفيف عن كاهل المواطن البسيط، ومراعاة الحالة الاقتصادية لهذه الفئة، فضلًا عن حمايتهم من جشع التجار.

في صفوف متزاحمة يقف مئات المواطنين أمام معارض وزارة الداخلية متحملين أشعة الشمس المتعامدة عليهم وعناء الازدحام من أجل الحصول علي المنتجات بأسعار أقل، وهو ما رصدته "بوابة الأهرام" في مشهد أشبه بصالة المطار، حيث حرصت قوات الأمن علي تنظيم دخول المواطنين إلى المعرض لعدم التزاحم في الداخل ولإعطاء المواطن فرصة للتجول بهدوء بين المنتجات، واقتناء ما يريده دون تكدس.

محاربة جشع التجار
تقول نجوي بخيت "41 عامًا" التي جاءت لشراء أدوات المدارس لأطفالها، إنها توجهت في بداية الأمر إلي مكتبات الفجالة وأخذت تتجول بين المنتجات وأسعارها ثم توجهت إلي معرض وزارة الداخلية فوجدت الأسعار أقل من مثيلها: "اشتريت الكشكول بـ 8 جنيهات  وكان بـ 11 جنيهًا في الفجالة" وتابعت أنها اشترت دستة  كشاكيل 60 ورقة من مبادرة الداخلية بـ 35 جنيهًا، بينما كانت في مكتبات الفجالة بـ 45 جنيهًا، قائلة: "المعرض خفف الحمل".

يضيف عبدالمجيد السيد القادم من طنطا أنه فوجئ بمبادرة "كلنا واحد" بعدما نزل من القطار وتوجه إلي منطقة الفجالة، حيث شاهد تكدسًا للمواطنين وتساءل عن السبب فأخبره أحدهم أن وزارة الداخلية تعرض الأدوات المدرسية بأسعار أقل من المكتبات المجاورة، مما جعله يُسرع ليشاركهم الصفوف :"الأسعار أقل حوالي 5 جنيهات في المنتج عن أسعار الفجالة".

وتتابع سلوي رشاد - وهي تتخذ من الكارتون غطاءً لحجب أشعة الشمس- أن معرض الداخلية حارب جشع التجار وحقق لها الراحة هذا العام، إذ حصلت علي جميع المستلزمات بأسعار أقل ومن مكان واحد دون التنقل كثيرًا ولكن ازدحام المواطنين علي المعرض هو ما أجهدها : "بنستني قدام المعرض لحد ما غيرنا يخرج وبعدين ندخل احنا والجو شمس".

المواطن يأخذ ما يكفيه
علي الجانب الآخر وعلي بعد أمتار من معرض وزارة الداخلية لمبادرة "كلنا واحد" لبيع مستلزمات المدارس، نجد شارع الفجالة، الذي شهد تزاحم المواطنين علي شراء الأدوات المدرسية، وبالحديث مع التجار قالوا إن جميع أدوات المدارس متوافرة بالسوق ويوجد منتجات مصرية تنافس بقوة، منها "اللانش بوكس والزمزميات والمقالم" وبجودة عالية وأسعار أقل من مثيلها المستورد .

يقول محمد الغرباوي - صاحب مكتبة- إن الأسعار شهدت ارتفاعًا على العام الماضي وحركة البيع والشراء منخفضة إلي حد ما، إذ إن المواطن أصبح يشتري ما يكفي حاجته فقط: "الأول كان ممكن ياخد دستة أقلام دلوقتي بياخد علي قده".

يضيف سيد علي- صاحب مكتبة- أن ارتفاع سعر الورق تسبب في ارتفاع أسعار المنتجات على العام الأعوام الماضية، لافتًا إلي تنوع المنتجات بين الياباني والصيني والماليزي والتايواني والمصري، إلا أن الصيني هو الأكثر انتشارًا والأكثر إقبالاً من قِبل المواطنين، مؤكدًا أن الأسواق لم تشهد منتجات جديدة هذا العام في الأدوات المدرسية، وجميع المنتجات هي التي اعتادها المواطنون في كل عام دراسي جديد .

200 جنيه تكلفة أدوات الطالب الواحد
وعن الميزانية التي تحتاجها الأسرة البسيطة لشراء أدوات المدارس لطفل واحد، قال التاجر :"200 جنيه حد أدني" إضافة إلي ميزانية شراء الكتب الخارجية .

مواطنون: الأسعار غير معقولة
بالرغم من ارتفاع الأسعار إلا أن المواطنين أمام ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها، فكيف لا يحصلون علي أدوات المدارس لأبنائهم، وهو ما قاله عبد المجيد السيد- ذو الجلباب الأبيض والقادم من محافظة قنا إلي الفجالة لشراء الأدوات المدرسية لأحفاده-: "الأسعار غير معقولة بالمرة"، حيث حصل علي أدوات المدرسة لطفل واحد بـ200 جنيه .

يضيف محمد مروان أنه حصل علي الأدوات المدرسية لثلاثة أبناء بحوالي 500 جنيه، لافتًا إلى أن هذا المبلغ للكشاكيل والأقلام والجلاد وغيره: "لسه الكتب الخارجية وشنطة المدرسة".

أما هبة عبد اللطيف، فقالت إن الأسعار مرتفعة لكنها لم تتضرر كثيرًا، إذ إن لديها طفلاً واحدًا لا يكلفها سوى قطعة واحدة من كل منتج .

عقدة الخواجة
يقول عبدالله سعيد- تاجر بمنطقة الفجالة- إن الأسواق تشهد تنوعًا في المنتجات، مؤكدًا وجود المنتج المصري وقدرته علي المنافسة مع مثيله الصيني، إلا أن المواطن يلجأ إلي المنتج الصيني بسبب ثقافات تأصلت في ذهنه منذ عهود مضت :"عقدة الخواجة ماسكة فينا".

الكتب الخارجية ميزانية أخرى
الكتب الخارجية تزيد في أهميتها على الكتب المدرسية إذ إن الطلاب يلجأون إليها في فهم المنهج، لما تقدمه من شرح مفصل ونماذج كافية من الأسئلة والإجابات وأيضًا الامتحانات، وهو ما يجعلها الأقرب إلي الطالب الذي يريد حصاد درجات مميزة، إضافة إلي اشتراط المدرسين الذين يقدمون دروسًا خصوصة وجود الكتاب الخارجي مع الطالب لأنه يعتمد عليه كمصدر رئيسي في الشرح، وتمثل الكتب الخارجية ميزانية بمفردها علي كاهل أولياء الأمور، لذا حرصت "بوابة الأهرام" على رصد الأسعار التي جاءت كالتالي :

سلاح التلميذ للمرحلة الابتدائية
- مادة العربي 28  جنيهًا للصف الثاني والثالث و30جنيهًا لكل من الصف الرابع والخامس والسادس.
- مادة الرياضيات 28 جنيهًا للصف الثاني و26 جنيهًا لكل من الصف الثالث والرابع و 27 جنيهًا للصف الخامس و32جنيها للصف السادس و23 جنيهًا لمادة الدراسات للصف الرابع و 20 جنيهًا لمادة العلوم للصف الرابع والخامس و 29.5 جنيه لمادة الإنجليزي للصف الثاني والثالث و31.5  جنيه لمادة الرياضيات للصف الرابع والخامس والسادس.


كتاب الامتحان للصف الثاني الثانوي
25 جنيهًا سعر كل من الفيزياء والكيمياء والأحياء والجيولوجيا.
48 جنيهًا لمادة العربي و23 جنيهًا مادة التاريخ و 22 جنيهًا مادة الجغرافيا، بينما سعر كتاب المعاصر لمادة الرياضيات 38 جنيهًا.
 
الصف الأول والثاني والثالث الإعدادي

الدراسات والعلوم 29.5 جنيه لكل كتاب، ومادة العربي 39 جنيهًا، بينما كتاب المعاصر لمادة الرياضات 29.75 جنيه.

كتب الصف الثالث الثانوي
75 جنيهًا سعر كتاب الأضواء لمادة العربي و70 جنيهًا كتاب the best و 65 جنيهًا كتاب الامتحان لكل من مادة الكيمياء والأحياء، أما العربي فـ58 جنيهًا، بينما كتاب المعاصر لمادة الرياضات غير متوافر حاليًا.

كتاب المعاصر
28 جنيهًا للصف الأول الإعدادي و 29.5 جنيه للصف الثاني و 29.75 جنيه للصف الثالث.

كتاب الأضواء
45 جنيهًا لجميع مواد الصف الثالث الإعدادي و40 جنيهًا لجميع مواد الصف الأول والثاني الإعدادي.

وأكد التجار بمكتبات الفجالة أن الكتب الخارجية متوافرة بالسوق إلا كتب الصف الأول الابتدائي والصف الأول الثانوي، لافتين إلي أن كتب الصف الثالث الثانوي هي التي شهدت غلاءً هذا العام، وفيما يخص الشنط المدرسية التي تعد ميزانية جديدة إلى جانب ميزانية الأدوات المدرسية وميزانية الكتب الخارجية، قال التجار إن أسعارها تتراوح بين 125 إلي 275 جنيهًا، وجميع الشنط مستوردة من الصين .



اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة