أولياء أمور مدرسة أيلة للسقوط: انقذوا أولادنا.. ومعلمة: "متخافوش هنموت معاهم".. والمدير: "هنعمل صيانة" |فيديو

2-9-2018 | 17:09

فصول مدرسة طارق بن زياد بعد انهيارها

 

داليا عطية

لم يتبق على العام الدراسي الجديد، سوى أيام معدودة، وهو ما يصيب أولياء أمور التلميذ بمدرسة طارق بن زياد الابتدائية، بقرية المنوات في الجيزة، بحالة من الهلع؛ بسبب الحالة السيئة لمباني المدرسة.

التقت "بوابة الأهرام"، عددا من أولياء الأمور، ورصدت شكواهم وخوفهم من حالت مباني المدرسة المتهالكة وآيلة للسقوط منذ أكثر من عام.

500 تلميذ في خطر

يقول علاء محمد، ولي أمر تلميذ، إن المدرسة بها مبنى يضم نحو 500 تلميذ، وهذا المبنى تعرض سقفه للانهيار، مضيفا "رحمة ربنا لطفت بعدم وجود التلاميذ في هذا الوقت، لكانت المدرسة شهدت وفاة 500 تلميذ.

وأضاف أن أولياء الأمور تقدموا بالعديد من الشكاوي لمسئولي المدرسة دون جدوى.

فيما أشار ولي أمر آخر، باسم غريب، إلى أن المدرسة آيلة للسقوط لدرجة ظهور سقف الفصول بعد سقوط كتل أسمنتية، مضيفا "عندي ولد وبنت في المدرسة وخايف أوديهم يموتوا".

مُعلمة لأولياء الأمور: متخافوش هنموت معاهم

تلتقط رحاب محمد، ولي أمر تلميذين، أطراف الحديث، وتقول: إنها تخشى انهيار المبنى على أطفالها "منة وعبدالرحمن"، وتتساءل عن مصير أطفالها خاصة أن العام الدراسي الجديد سيبدأ بعد أيام قليلة، والمبنى سيئ للغاية.

وتساءلت "رحاب"، إحدى المُعلمات عن وضع التلاميذ، وما إذا كان سيتم نقلهم لمدرسة أخرى لحين انتهاء ترميم المبنى، لترد المعلمة: أن "الحال كما هو عليه، وأن التلاميذ سيبدأون العام الدراسي الجديد في نفس المدرسة، ولا نية لنقلهم لمدارس أخرى"، مضيفة: "متخافيش هنموت معاهم.. إحنا كمان حياتنا في خطر".

وتعجبت بسمة رأفت، ولي أمر "محمد" و"جني"، من حال المدرسة، قائلة: "لازلت حتى الآن لم استوعب الأمر.. المبنى منهار، ولم يشهد أي ترميمات حتى الآن، ومسئولو المدرسة، أكدوا لنا عدم توزيع الطلاب على مدارس أخرى"، وتساءلت: "مين المسئول عن أرواح ولادنا؟".

وناشد علي إسماعيل، ولي أمر، وزارة التربية والتعليم، إنقاذ الطلاب بسبب تهالك مبنى المدرسة، وهو ما يعرض أرواح التلاميذ للخطر، قائلا: "أنقذوا ولادنا".

المدرسون يخشون إحالتهم للتحقيق

واتفق مُعلمو المدرسة، مع أولياء الأمور، حيث أكدوا أن المبنى لا يصلح لاستضافة التلاميذ، وقد ينهار عليهم في أي لحظة.

وأضافوا "إذا بدأ العام الدراسي الجديد دون توزيع التلاميذ على مدارس أخرى مجاورة لحين ترميم المبنى قد تشهد محافظة الجيزة، كارثة بوفاة أكثر من 500 تلميذ".

وعلى الرغم من تحذير المعلمين من حال المبنى، إلا أنهم رفضوا التسجيل فيديو أو ذكر أسمائهم خشية من إحالتهم إلى التحقيق، وقال أحد المعلمين: "أنا مُدرس مش هينفع اتكلم.. هتحول للتحقيق"، متابعا "قدمنا شكاوي ومفيش نتيجة.. ياريت المحافظ يتدخل".

مهندسة لمعاينة المبنى ترفض دخوله خوفا من انهياره

وأكد أحد المعلمين -رفض ذكر اسمه- أن "المبنى متهالك، وأنه تقدم بالعديد من الشكاوي للمسئولين، ولكن لا أحد يهتم بالأمر، حتى إن هيئة الأبنية التعليمية، أرسلت مهندسة لمعاينة المبنى، إلا أنها رفضت دخوله بسبب خطورته"، قائلة: (أنتو إزاي بتقعدوا في المبنى ده).

ويضيف "على الرغم من ذلك لم يتحرك أحد لإنقاذ حياة التلاميذ الذين سيبدأون الدراسة في هذا المبنى بعد أيام قليلة".

مدير المدرسة يرفض نقل التلاميذ: المبنى سيخضع للصيانة

وتابع: أن "بعض المعلمين طالبوا مدير المدرسة، بتوزيع التلاميذ على مدارس أخرى في نفس المنطقة لحين ترميم المبنى المتهالك حفاظًا على أرواح التلاميذ، إلا أنه رفض".

وهو ما أكده مدير المدرسة، جمال مرزوق، في اتصال هاتفي مع "بوابة الأهرام"، قائلا: إن "التلاميذ سيبدأون العام الدراسي الجديد في مدرستهم، ولا نية لتوزيعهم على مدارس أخرى".

وعن المبنى المتهالك، قال: إنه "سيخضع للصيانة قبل بداية الدراسة".


تهالك أسقف فصول مدرسة طارق بن زياد


تهالك أسقف فصول مدرسة طارق بن زياد


تلاميذ مدسة طارق بن زياد


تهالك فصول مدرسة طارق بن زياد


تهالك فصول مدرسة طارق بن زياد


أولياء أمور مدرسة ابتدائي أيلة للسقوط: "انقذوا ولادنا"

اقرأ ايضا: