مبادرة الرئيس تنهي كابوس قوائم انتظار "الحالات الحرجة".. والمرضى: "شكرا ياريس" | فيديو وصور

29-8-2018 | 16:06

أحد المرضى خلال علاجه بمعهد ناصر

 

إيمان محمد عباس

"لو خيروني بين الأكل وعلاج مرضى قوائم الانتظار لاخترت علاجهم"، كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، كانت لها أثر كبير في علاج آلم المرضى، بعد إطلاق مبادرة الرئيس السيسي، للقضاء على قوائم الانتظار بالمستشفيات، والتي حققت معدلات علاج غير مسبوقة.

وتعد مبادرة الرئيس السيسي، للقضاء على قوائم الانتظار في المستشفيات، واحدة من أهم المبادرات الخاصة بالقطاع الصحي، لتخفيف آلام المرضى وتقديم خدمات طبية وعلاجية مجانية متكاملة، خاصة للحالات الحرجة منهم.

ورصدت "بوابة الأهرام"، من خلال جولة ميدانية في عدد من المستشفيات، نتائج تنفيذ هذه المبادرة، والتقت عددا من المرضى على قوائم الانتظار، والتي عاد إليهم الأمل بعد علاجهم، وتحدثوا عن رحلة معاناتهم مع المرض حتى شفائهم.

القضاء على قوائم الانتظار في 9 تخصصات

وبدأت الجولة مع د. أيمن خلاف، القائم بأعمال مستشفى معهد ناصر، قائلا: إنه تم بدء العمل في منظومة قوائم انتظار الحالات الحرجة التي سبق وأن وجه بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، تضم 9 تخصصات وهي "زراعة الكبد، وجراحات المخ والأعصاب، وزراعة القرنية، وزراعة القوقعة، وجراحات القلب، وزراعة الكلى، وجراحات الرمد، والعظام، والأورام".

وأضاف أنه تم تشكيل فريق عمل داخل المستشفى يوم 6 يوليو الماضي،  لبحث آلية تنفيذ هذا التكليف، لافتا إلى أن المريض كان ينتظر أكثر من عامين على قوائم انتظار إجراء الجراحات، بل كان البعض منهم من أصحاب الحالات المزمنة يفقد حياته نتيجة هذا التأخير.

مدير معهد ناصر في حواره مع مندوبة بوابة الأهرام

وأوضح أن مبادرة الرئيس، أعطت أملا للمرضى، كما أن قوائم الانتظار بمستشفى معهد ناصر، وصلت لأكثر من 2000 حالة منهم 1183 جراحة قلب، تم إجراء 65 حالة منها، ومازال يتبقى 578 حالة أخرى سيتم الانتهاء منها على مدى شهرين، كما أن المستشفى تجري من 8- 10 حالة يوميا.

وأكد أنه تم الانتهاء من قوائم الانتظار الخاصة بقسطرة القلب، وتم تحويل عدد من المرضى من مستشفيات أخرى لمعهد ناصر، لإجراء قسطرة، وبلغ عددهم 800 حالة، ليصل إجمالي الجراحات لـ1240 حالة.

كما أكد أنه لا يوجد في قوائم الانتظار جراحات زراعة القوقعة على سبيل المثال، بالإضافة إلى الانتهاء من جميع حالات الرمد منذ بدء المنظومة الجديدة، كما أن هناك 120 حالة جراحة مفاصل خلال شهرين ستنتهي المستشفى منها، كما كان هناك 52 حالة تنتظر زراعة كبد، لا يتبقى منها سوى 18 حالة، وتم الانتهاء من إجراء جراحات زراعة الكُلى التي كانت على قوائم الانتظار

مدير معهد ناصر

.

وأضاف أنه لا توجد على قوائم الانتظار حالات زراعة قرنية؛ لأن إجراء هذه الجراحات غير متاح بالمستشفى، بينما حالات المخ والأعصاب كانت وصلت على قوائم الانتظار لـ272، وقد تم إجراء 260 حالة، ويتبقى 12 حالة فقط، كما أنه خلال شهرين على الأكثر ستنتهي المستشفى من إجراء جميع حالات قوائم الانتظار في جميع التخصصات التي كلّف بها الرئيس السيسي.

ولفت إلى أن التكليف كان له واقع خاص على المستشفى، وتسبب في زيادة عدد إجراء العمليات الجراحية المستهدفة، وأصبح المريض لا ينتظر بالمستشفى سوى من 48 ساعة إلى 72 ساعة فقط بعد إجراء العملية، كما أن المعهد يجري 5 آلاف جراحة كل عام.

وأشار إلى أن وزارة الصحة وهيئة التأمين الصحي هما من يتحملان كل تكاليف الجراحات الخاصة بقوائم الانتظار، وأن المريض لا يتحمل أي تكاليف مادية، بالإضافة إلى أن احتياجات والمستلزمات الطبية التي تحتاجها المستشفى تقوم وزارة الصحة، بتوفيرها خلال 48 ساعة على الأكثر.


أحد المرضى يتحدث عن تجربته في العلاج ضمن مبادرة الرئيس السيسي

مبادرة الرئيس حل جذري لمشكلات المرضى

قال د. محمد العماري، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، إن تكليف الرئيس السيسي، بالقضاء على قوائم الانتظار مبادرة رائعة، وحل سريع وجذري لمشكلات المرضى التي كانت تتسبب لهم في معاناة كبيرة.

وأضاف أن جميع مستشفيات وزارة الصحة، والجامعية بالتعاون مع مستشفيات الجيش والشرطة تشارك في منظومة القضاء على قوائم الانتظار، وذلك بتوجيه من الرئيس شخصيًا.

وأشار إلى أن الهدف من مد فترة قوائم الانتظار إلى 3 سنوات بدلا من 6 أشهر؛ لمنع تراكم قوائم انتظار جديدة للمرضى وليس لإطالة فترة علاج القوائم الحالية كما أدعى البعض.


بيان بالعمليات التي تم إجراءها في معهد ناصر

المبادرة رأفة بالمرضى لتخفيف آلامهم

وروى عدد من المرضى لـ"بوابة الأهرام"، رحلة انتظارهم لإجراء جراحات وعلاجهم.

قال محمد بغدادي، (57 عاما)، إنه كان على قوائم الانتظار منذ 8 أشهر لإجراء عمليه قلب مفتوح، إلا أنه بعد إطلاق مبادرة الرئيس السيسي، للقضاء على قوائم الانتظار، تلقى اتصالاً من مجلس الوزراء، عن طريق الخط الساخن 15300، وتم إبلاغه بالتوجه لمستشفى معهد ناصر؛ لإجراء العملية، وبالفعل تمكن من إجراء العملية في اليوم الثاني من توجهه للمعهد دون تحمله أي تكاليف مالية.

وأضاف أنه لاحظ اهتمام غير مسبوق من الأطباء وطواقم التمريض خلال إجرائه العملية، مؤكدًا أن مبادرة الرئيس السيسي، في القضاء على قوائم الانتظار جاءت رأفة بالمرضى لتخفيف آلامهم.


مكتب متابعة مرضى قوائم الانتظار

مبادرة الرئيس حلم بيحصل في مصر

فيما قال المواطن جمال بيومي حسن، من محافظة البحيرة، 46 عاما، إنه سيجري عمليه قلب مفتوح غدا الخميس، بعد أن قام شقيقه بالاتصال على الخط الساخن، وبالفعل تم التواصل بالمسئولين وتحويله لمستشفى معهد ناصر، مؤكدا أن الأطباء بالمعهد يقدمون كل أشكال الرعاية المتكاملة للمرضى.

ووجه "بيومي"، الشكر للرئيس السيسي، على إطلاق المبادرة، التي أسهمت في إنقاذ آلاف المرضى من أصحاب الحالات الحرجة.

بينما قال مصطفى محمد مرسي، 55 عاما، إنه أجرى اتصالًا على الخط الساخن بعد علمه بمبادرة الرئيس السيسي، وتم التواصل معه في نفس اليوم، وطلبوا منه أن يتوجه لمستشفى معهد ناصر، لإجراء الجراحة الخاصة به، وبعد عرضه على الأطباء انتظر في المستشفى مع أخذ الأدوية التي حددها الأطباء حتى مثوله للشفاء من أثر أزمة صدرية، تمهيدًا لإجراء الجراحة الخاصة به، معلقًا بقوله "أنا حاسس إني في حلم هو دا بيحصل في مصر.. شكرًا للرئيس".


أحد المرضى

الأكثر قراءة