بارزاني يجدد تأكيداته على الشراكة والتوافق والتوازن كمبادئ لإدارة العراق

27-8-2018 | 20:24

مسعود بارزاني

 

محمود سعد دياب

جدد الزعيم الكردي مسعود بارزاني ، اليوم الإثنين، تأكيده بضرورة الالتزام بالمبادئ الثلاثة في إدارة الحكم بالعراق وهي "الشراكة، والتوافق، والتوازن".


جاء ذلك خلال اجتماعه مع وفد الكتل السياسية المتحالفة الأربع وهي: تحالف "سائرون"، و"النصر"، و"الحكمة"، و "الوطنية".

وحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لبارزاني اليوم الإثنين، حصلت "بوابة الأهرام" على نسخة منه، "تم التأكيد خلال الاجتماع على الالتزام بالمبادئ الثلاثة وهي الشراكة، والتوافق، والتوازن وتطبيقها على العملية السياسية، ومشاركة جميع المكونات في العراق بإدارة الحكم".

وشدد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني على ضرورة وجود آليات لتنفيذ الاتفاقات بين كافة الأطراف العراقية، مؤكدا ضرورة إيجاد سبل لعدم تكرار الماضي.

وتم خلال اللقاء التباحث في في بناء الدولة العراقية الحديثة، واختيار الرئاسات الثلاث والآليات والضمانات لتنفيذ الاتفاقات بين كل الأطراف.

وتناقش الجانبان أخطاء العملية السياسية في العراق منذ عام 2003 وتمت مباحثة السبل الناجعة والضامنة لعدم تكرارها.

وللأكراد شروط أهمها الشراكة في الحكومة والتوازن في مؤسسات الدولة والتوافق في اتخاذ القرارات الوطنية والمصيرية.

وأكد المجتمعون ضرورة مشاركة كل المكونات العراقية في إدارة البلاد.

وكان قد وصل وفد رفيع المستوى يمثل ائتلاف "سائرون"، وتحالف "النصر"، وائتلاف "الحكمة"، وائتلاف "الوطنية" صباح اليوم مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق .

وضم الوفد نصار الربيعي و جاسم الحلفي عن تحالف "سائرون، وخالد العبيدي، وعدنان الزرفي عن ائتلاف "النصر"، واحمد الفتلاوي، وعبدالله الزيدي عن تيار "الحكمة، وكاظم الشمري، ورعد الدهلكي عن ائتلاف الوطنية.

وفي هذا السياق، أشار مسؤول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في القاهرة شيركو حبيب ، بأن حزبه يقف على مسافة واحدة من جميع الكتل و الأحزاب العراقية لتشكيل الحكومة المقبلة.

وأكد أن حزبه سيكون مع الكتلة التي تؤمن بالشراكة الحقيقة و التوازن و التوافق و الالتزام بالدستور، وأن قيادة الحزب و الرئيس السابق مسعود بارزاني سيقرران الانضام إلى أي من الكتل لتشكيل الحكومة بما يضمن مشاركة كافة مكونات العراق.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]