متحف الفن الحديث في زارلاند الألمانية يحتفي بميلاد وتاريخ الرسام سليفوجت

27-8-2018 | 14:22

متحف الفن الحديث

 

الألمانية

يحتفي متحف الفن الحديث "مودرنه جاليري " بولاية زارلاند الواقعة بجنوب غرب ألمانيا بالرسام الانطباعي المهم ماكس سليفوجت في الأول من سبتمبر بمعرض "سليفوجت وفرنسا" الجديد الذي يستمر حتى يناير .2019 لا يقوم المتحف بإحياء ذكرى ميلاد سليفوجت الـ150 فحسب، ولكن يبحث أيضا في تاريخه الممتد على مدار خمسين عاما.


وتسبب المتحف في البداية في فضيحة بسبب تكاليف بنائه التي بلغت نحو 44 مليون دولار أي أكثر من أربعة أضعاف التوقعات الأصلية. ولكن هذا صار من الماضي. وأعيد افتتاح متحف "مودرنه جاليري" في نوفمبر الماضي ووصفه وزير ثقافة ولاية زارلاند أولريش كوميركون بأنه "نجاح تام وهائل" .

وقال: "في خلال فترة وجيزة، تمكن المتحف من النجاح مجددا ليصير مركز زارلاند الثقافي، ويمتد نجاحه لأبعد من حدود (الولاية)".

ومنذ إعادة افتتاحه جذب المتحف أكثر من 66 ألف زائر. وقال رولاند مونينج، مدير المتحف والرجل المسئول عن الفنون وال ثقافة في مؤسسة زارلاند الثقافية: "أعتقد أننا مقبلون على بداية جيدة".

وأضاف أن هذا يتأكد أيضا بزيادة في العضوية في جمعية الرعاية التابعة للمؤسسة من 200 في السابق إلى نحو 1400 اليوم.

[x]