تايوان تطلب دعم الولايات المتحدة في مواجهة النفوذ الصيني الإقليمي

23-8-2018 | 10:44

تساي إنج-وين

 

الألمانية

طلبت الرئيسة ال تايوان ية تساي إنج-ون، اليوم الخميس، الدعم من الولايات المتحدة بعد أن قالت إن الصين عزلت بلدها دوليا وألحقت أضرارًا ب السلام الإقليمي.


وجاءت تصريحات تساي خلال ترحيبها بوليام برنت كريستنسن، المدير الجديد للمعهد الأمريكي، وهو السفارة الأمريكية الفعلية في تايوان .

ونقلت وكالة الأنباء المركزية ال تايوان ية المملوكة للدولة عن تساي القول، إن العلاقات بين تايوان و الولايات المتحدة هي أساس السلام والاستقرار في منطقة المحيط الهندي- الهادئ، مضيفة أنه يتعين على الدول ذات التفكير المماثل أن تبدي قلقا بالغا إزاء "التحركات التعسفية" الصين ية.

وقالت الرئيسة تساي، إن قطع العلاقات مؤخرًا بين السلفادور و تايوان ، والتغيير في الطريقة التي تشير بها شركات طيران عالمية إلى تايوان وفقدان الجزيرة للحق في استضافة دورة ألعاب شباب شرق آسيا العام المقبل هي كلها أمور ناتجة عن الضغوط الصين ية.

وأبدى كريستنسن انتقاده لأي محاولات من جانب الصين للتأثير أحادي الجانب على الاستقرار الإقليمي، مضيفا أن واشنطن سوف تواصل دعمها ل تايوان ، وفقًا للإعلام الرسمي.

كما قال، إن الولايات المتحدة سوف تعيد التفكير بشأن علاقاتها مع السلفادور.

يذكر أن تايوان لديها حكومة خاصة بها منذ عام 1949، عندما فر القوميون الصين يون إلى الجزيرة ، بعد أن خسروا حربا أهلية أمام الشيوعيين في الصين ، وتعتبر بكين أن تايوان هي جزء من أراضيها.

الأكثر قراءة