"الكونت".. تمرد على العزوبية وتزوج في الستين.. وضحى من أجل عيون "الصبوحة"

23-8-2018 | 17:30

عبد السلام النابلسى

 

عبد الرحمن بدوي

أطلق عليه الفنان يوسف وهبي لقب الكونت ، وتمرد على العزوبية في الستين من عمره، وفي عز نجوميته قبل أداء دور"كومبارس صامت" من أجل عيون "الصبوحة" في أحد أفلامها.. إنه الارستقراطي وصانع ال كوميديا الفنان الراحل عبد السلام النابلسي الذي نحتفي اليوم بذكرى ميلاده.


برغم بداياته المتواضعة إلا أنه أصبح واحدًا من صناع ال كوميديا في تاريخ السينما، ومن شارع الصحافة انتشلته المنتجة آسيا داغر، ليكمل مشوار حياته في الفن، ليسجل حضورًا متجددا في وجدان الجماهير ويترك بصمات خالدة في ومن الفن الجميل.

ورغم مشاركته كبار النجوم مثل عبد الحليم وفريد الأطرش و إسماعيل ياسين ، في العديد من الأفلام، إلا أن الأدوار التي كان يقوم بها تجعلك لا تتخيل أن ينجح الفيلم إذ لم يشارك فيه النابلسي بأدائه العفوي والارتجالي، فقد كانت معم أدواره بمثابة "الخلطة السحرية" التي تعطي للفيلم مذاقاته المتميزة.

شارك الفنان "فريد الأطرش" في حوالي 11 فيلماً سينمائياً، في عام 1955 شارك الفنان عبد الحليم حاف ظ في فيلم "ليالي الحب" ثم "فتى أحلامي" 1957 و"شارع الحب" 1958و"حكاية حب" 1959 و" يوم من عمري " 1961.

تقاسم بطولة العديد من الأفلام مع إسماعيل ياسين منها " إسماعيل ياسين بوليس سري و إسماعيل ياسين بوليس حربي، و إسماعيل ياسين في الجيش، حلاق السيدات ".

استطاع النابلسي وزينات صدقي أن يكونا ثنائيًا كوميديا في العديد من الأفلام كان أشهرها "شارع الحب" فأبدعا، "ناس ليها حظ وناس ليها ترتر، أنا أتجوز سنية ترتر".. "اتجوز القضاء المستعجل والعياذ بالله.. اتجوز الآنسة حنفى"، "هخليك يا حسب الله تقول ع الله.. كنت ناوية أبعتلك حلة الملوخية".

لقطات
*ولد عبد السلام النابلسى وهو من أصول فلسطينية سورية فى إحدى قرى منطقة عكار بالقرب من مدينة طرابلس فى شمال لبنان فى مثل هذا اليوم من شهر أغسطس - إلا أن الروايات اختلفت في سنة ميلاده فمنهم من قال إنها 1899 والآخر أكد أنها 1913.

*وكان جده قاضى نابلس الأول وكذلك والده، ونشأ فى وسط عائلة متدينة، ودرس في الأزهر بعد أن جاء إلى مصر.


*حفظ القرآن الكريم، ونبغ فى اللغة العربية إلى جانب إتقانه اللغة الفرنسية والإنجليزية.

* من أشهر إفيهاته: "يا آيتها السماء صبى غضبك على الأغبياء.. إفرجها يا كريم.. ابسطها يا باسط".

* أول من أطلق عليه لقب " الكونت " هو الفنان يوسف وهبي.

*تزوج في الستين من عمره.

*قام بالبطولة المطلقة في عدة أفلام منها "حبيب حياتي" من تأليفه وإنتاجه عام 1958 ، وعريس مراتي، وبين السماء والأرض والفانوس السحري و حلاق السيدات ، وعاشور قلب الأسد".

*عمل كمساعد مخرج مع يوسف وهبي وآسيا وأحمد جلال.

*لأسباب غير معلنة لم يشارك عبد الحليم حاف ظ في فيلم "معبودة الجماهير" فكان من نصيب " فؤاد المهندس"، على الرغم من أن الدور كانت مكتوبا له.

* من أجل عيون الصبوحة، ظهر معها كـ"كومبارس" صامت في فيلم "العتبة الخضراء" حيث ظهر أثناء أغنية صباح بعنوان "روح على مهلك" وهو يقبل يدها ويعطيها وردة، دون أن ينطق بكلمة.

الساعات الأخيرة
بسبب ملاحقة مصلحة الضرائب قرر الفنان عبد السلام النابلسي الرحيل إلى لبنان، وتلاحقت الأحداث سريعاً في خاصة بعد أن أعلن بنك انترا في بيروت إفلاسه، وزاد عليه المرض، خاصة أنه كان يعاني مشكلات في القلب، قد أخفاها، حتى لا يعلم المنتجون والمخرجون بمرضه فيبتعدون عن العمل معه.

وفي ساعاته الأخيرة، امتنع عن الطعام تماما قبل أيام من رحيله حتى كانت ليلة 5 يوليو 1968 حيث لفظ أنفاسه قبل وصوله إلى المستشفى ولم تجد زوجته مصاريف الجنازة، إلا أن صديق عمره الفنان فريد الأطرش تحملها كاملة.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]