كمال الشناوي..أحب شادية فتزوج أختها وودّع الحياة من فوق كرسى متحرك.. وقاطع "مبارك" لهذا السبب!

22-8-2018 | 09:24

كمال الشناوي

 

عبد الرحمن بدوي

لم يكن النجم الراحل كمال الشناوي، -الذي نحتفي اليوم الأربعاء بذكرى مرور 7 سنوات على رحيله – يفكر يوما ما أن يستغنى عن الريشة والألوان، من أجل أن يرسم مشوار حياته ولكن هذه المرة من خلال الكاميرا.


فبعد تخرجه من كلية الفنون وعمله كمدرس لمادة التربية الفنية، اتجه إلى العمل السينمائي كوجه جديد، فكانت البداية من خلال مشاركته عام 1947 في فيلم "غني حرب" مع المخرج نيازي مصطفى.

وعلى الرغم من وقوف كمال الشناوي، أمام بطلات زمن الفن الجميل أمثال، ليلى مراد، وصباح، وسعاد حسني، إلا أن الفنانة الراحلة شادية كانت صاحبة الرصيد الأعلى في الأفلام التي جمعت بينهما، والتي بلغت 32 فيلما، حيث كونا ثنائيا فنيا مازال خالدا حتى اليوم.

حتى في الغناء تشاركا معا في أغنية، "سوق على مهلك سوق"، ومن أهم الأفلام التي جمعتهما:" "حمامة السلام، المرأة المجهولة، وارحم حبي، وعش الغرام، ليلة الحنة، ساعة لقلبك، وفي الهوا سوا، وأيام شبابي، والحقوني بالمأذون، والروح والجسد، والدنيا حلوة، واللص والكلاب، والهارب، وبشرة خير، الهاربة".

تربع كمال الشناوي على عرش النجومية في السينما منذ أواخر الأربعينيات حتى السبعينيات، من خلال مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية التي اتسمت بالرومانسية، والشر، و"المعلمة، والفتونة"، والسياسة.

لقطات
*خلال مشواره الفني نجح الفنان كمال الشناوي في أن يدخل قائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية بخمسة أفلام، هي: "أمير الانتقام واللص والكلاب، والمستحيل، والرجل الذي فقد ظله، والكرنك".
* أحب الفنانة شادية إلا أنه تزوج من أختها.
*خاض تجربتي الإنتاج والإخراج إلا أن الحظ لم يحالفه، فلم يكررهما.
* بعد سلسلة ناجحة من المسلسلات، كان آخرها "آخر المشوار، كانت بصماته في الدراما التليفزيونية حاضرة بقوة من خلال:" زينب والعرش، وهند والدكتور نعمان، وأولاد حضرة الناظر، بيت الأزميرلي، ولدواعي أمنية، العائلة والناس، آخر المشوار".
*قدم كمال الشناوي خلال مشواره الفني، مايقرب من 300 فيلم سينمائي، كان آخرهم فيلم "ظاظا"، و7 مسلسلات.
* تسبب فيلم "وداع في الفجر" في قطيعة بينه وبين الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، حيث منع الرئيس عرض الفيلم، والذي ظهر فيه "مبارك"  في عام 1956، حيث كان قائدًا لسرب الطيران، وهو بالفعل منصبه وقتها.
*حصل علي جائزة شرف من مهرجان المركز الكاثوليكي عام 1960، وجائزة الامتياز في التمثيل من مهرجان جمعية الفيلم عام 1992، كما حصل على المركز الثالث في استفتاء أحسن مائة فيلم مصري الذي أجراه مهرجان القاهرة السينمائي عام 1996 بمناسبة مئوية السينما المصرية.
*ودع كمال الشناوي الحياة من فوق كرسي متحرك، بعد أن أقعدته الشيخوخة، وفي فجر مثل هذا اليوم من 2011 لفظ الفنان كمال الشناوي أنفاسه الأخيرة، بعد مشوار فني دام 62 عاما.

اقرأ ايضا: