تراتيل الوجع (قصيدة)

20-8-2018 | 20:08

إبتسام أبو سعدة

 

ابتسام أبو سعدة

ذَلكَ الكَمانُ العَتيق
الذِي يَسكُنُني مُنذُ دَهرٍ وأكثَر..
يُقلِّب بين أقْواسِه الممزَّقة..
يفتِّشُني..
يقلِّب ذلك الوجه المتشقِّق
عن ألحانٍ بعُذوبَة الطُّفولة
ما عادَت تَرويهِ المُقل
يُقلِّب بين أوْتارِه المُهتَرئة..
وترًا وترًا..
يبحثُ بين خُصلات شَعري
المتمزِّقة اشتباهًا عن قُبلة حَياة..
وأنا ...
أُقشِّر وَجه الوَجَع في كُل صَباحٍ
وارْتدِي وَجهيَ المُبتَسم بكلِّ أنَّاته..
وعلى غَير العَادَة
أحمِلُ وَجَعي على كَتِفي
ويتَسمَّر العُبوسُ على وَجهي
كلَّما حَاولتُ خَلع مَسامِيره
تثبَّت أكثَر..
وظَهرَت تجَاعيد الألَم الغَادِر
أتبلّدُ في مَكاني
أخلَعُ عَباءَة الأمَل الزَّائف
وانخرطُ في ذلك الرِّدَاء الأسْودِ الأنِيق
فلا يَـحلُو للرَّقص..
إلاَّ الانكسَار عمدًا على بَوابة اللَّحن الحَزين
كَما ذلك الغِيابُ المُمدَّد على مِقصلة العِشق
الحاضرة للنَّحر..
-------
إبتسام أبو سعدة، شاعرة فلسطينية مقيمة بمصر