اليونان تخرج رسميا من برنامج الإنقاذ المالي الدولي

20-8-2018 | 09:22

صندوق النقد الدولي

 

خرجت اليونان اليوم الإثنين رسميا من برنامج الإنقاذ المالي الدولي الثالث والأخير وذلك بعد 8 سنوات من الاعتماد على قروض الإنقاذ من الاتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي للخروج من أزمتها المالية.


ومن غير المتوقع احتفال اليونان بهذه المناسبة، رغم أنه من المتوقع أن يوجه رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس خطابا بهذه المناسبة.

كانت اليونان قد اتفقت مع الدائنين الأوروبيين على حزمة القروض الثالثة بقيمة 86 مليار دولار، وفقا لقواعد آلية الاستقرار الأوروبية عام .2015

وكان المانحون الدوليون وبينهم صندوق النقد الدولي قد تدخلوا لإنقاذ اليونان من الإفلاس بعد تفجر أزمتها المالية عام 2010، حيث حصلت أثينا منذ ذلك الوقت على قروض بقيمة 289 مليار يورو (330 مليار دولار).

ومقابل هذه القروض التزمت اليونان بتطبيق حزمة من إجراءات التقشف مما أدى إلى انخفاض متوسط دخل المواطن اليوناني العادي بمقدار الربع.
في الوقت نفسه انكمش إجمالي الناتج المحلي لليونان بعد تفجر الأزمة من 354 مليار دولار عام 2008 إلى 194 مليار دولار في .2016

ومن المنتظر أن تحدد الأسواق المالية خلال الشهور المقبلة، ما إذا كانت نهاية برنامج الإنقاذ المالي الدولي تعني نهاية الأزمة المالية لليونان أم لا.

في الوقت نفسه فإن اليونان رصدت احتياطيا ماليا قدره 25 مليار دولار لتمويل احتياجاتها المالية خلال العامين المقبلين بغض النظر عن مدى تأثير أسعار الفائدة على أقساط الديون التي تسددها أثينا.

اقرأ ايضا: