محطة ديروط تروي ظمأ 38 ألف نسمة.. و"مسارة" تعمل بكامل طاقتها أكتوبر المقبل | صور

19-8-2018 | 13:30

محطة شلش

 

أسيوط - إسلام رضوان

شهدت محافظة أسيوط في شهر يوليو الماضي أعمال التشغيل التجريبي لوحدة معالجة الحديد والمنجنيز بقرية مسارة بمركز ديروط ، وتطوير شبكات المياه بين قريتى مسارة وكوم بوها ب ديروط ، بطول 10 كيلومترات، حيث تم تنفيذها بمنحة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بتكلفة تصل إلى 35 مليون جنيه.

وتستهدف وحدة المعالجة تقديم الخدمة لحوالي 38 ألف نسمة، وذلك في إطار خطة المحافظة العاجلة للتوسع في مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، والانتهاء منها في مواعيدها المقررة وإزالة العقبات أمام التنفيذ، وفقا لبرنامج تنمية المحافظة ورؤية مصر 2030، وخطة التنمية المستدامة ، التي يتبناها عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

ملاحظات فنية..
أشار إليها المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط ، بعد تفقده العمل بمحطة مياه ديروط بقرية شلشل، حيث شدد المحافظ، على تشكيل لجنة عاجلة من شركة مياه الشرب والصرف الصحى ورئاسة مركز ومدينة ديروط لمتابعة إصلاح أوجه القصور في المحطة وحل مشاكلها وعمل تقرير بجميع المعوقات بالمحطة لمعرفة أسباب تأخر سير العمل بها، وتكليف رئيس المركز بعمل حملات متابعة ورقابة مستمرة للمحطة، لحل مشاكلها تمهيدا لتشغيلها.

وانتهت اللجنة إلى بعض الملاحظات الفنية المتعلقة بأعمال تشغيل المحطة وصيانتها بالشكل الأمثل، والتي يجب تلافيها قبل تسليمها من جهة الشركة المنفذة، بدون أية تكاليف تقع على الدولة، وكان يفترض أن يتم تسليم هذه المحطة في شهر يونيو 2018 الماضي، ونأمل أن تنتهي الأعمال في أقرب وقت ممكن، وتشغيل المحطة.

التكلفة الإجمالية..

يوضح المهندس محمد صلاح، رئيس شركة المياه والصرف الصحي ب أسيوط والوادي الجديد، أن محطة مياه ديروط المرشحة بقرية شلش، تبلغ تكلفتها الإجمالية 350 مليون جنيه، وتخدم في مرحلتيها الأولى والثانية مركز ديروط  بالكامل.

ويشير صلاح، إلى أن وحدة معالجة الحديد والمنجنيز بقرية مسارة، تخدم أكثر من 50 ألف نسمة بقريتي مسارة وكوم بوها وتوابعهما بمركز ديروط ، وبلغت تكلفة المشروع والشبكات حوالي 35 مليون جنيه كمنحة من الوكالة الأمريكية للتنمية، وتعمل المحطة بطاقة تصميمية حوالي 150 لترا/ ثانية، لافتا إلى أن المحطة تم الانتهاء منها بعد عمل العديد من التجارب اللازمة للتشغيل، والتأكد من جودة وكفاءة الوحدة ليتم بدء التشغيل التجريبي لها، ومن المتوقع أن تعمل المحطة بكامل طاقتها، في أول أكتوبر 2018.

وحدة معالجة..
ينوه المهندس محسن الحسيني، رئيس الجهاز التنفيذي للمشروعات بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، إلى أن مشروع مسارة يشتمل على إنشاء وحدة معالجة الحديد والمنجنيز، بالإضافة إلى إنشاء وتطوير شبكات المياه بين قريتي مسارة وكوم بوها ب ديروط بطول 10 كيلومترات، مؤكدا أنه جارٍ العمل بمحطة مياه ديروط ، المرشحة بقرية شلشل، وتلافى جميع السلبيات بها تمهيدا لتسليمها لشركة مياه الشرب والصرف الصحي في المواعيد المحددة ووفقا للمواصفات القياسية، التي تبلغ تكلفتها 350 مليونا وطاقتها الاستيعابية 86000 م3/ يوم، وتتكون من 2 خزان علوي، وأطوال شبكات 106 كيلومترات، وتخدم 500 ألف نسمة من مركز ومدينة ديروط بالكامل خلال مرحلتين.


.


.


.


.


.


.


.


.

مادة إعلانية

[x]