وزير الكهرباء يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره الأنجولي لإقامة محطات طاقة شمسية

15-8-2018 | 11:59

جانب من التوقيع

 

محمد الإشعابي

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، نظيره الأنجولى جاو باتيستا والوفد المرافق له، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين البلدين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة.


وأشاد شاكر في بداية اللقاء بالعلاقات المصرية الأنجولية المتميزة، وتم خلال اللقاء استعراض إمكانيات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى .

وأبدى شاكر، استعداد القطاع لتقديم الدعم الفني لدولة أنجولا وتلبية احتياجات الجانب الأنجولى وفقا لمتطلبات قطاع الكهرباء عى أرض بلاده، مؤكدا دعم الحكومة المصرية لدولة أنجولا فى جميع المجالات ومنها مجال الكهرباء، وأن كافة إمكانيات قطاع الكهرباء المصرى متاحة لخدمة قطاع الكهرباء فى أنجولا.

وأوضح شاكر أن اللقاء تناول بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين وتم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الثنائى بين الجانبين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة.

وتضمنت مذكرة التفاهم عددا من المجالات من بينها تقديم الجانب المصرى المساعدات الفنية لإقامة محطات طاقة شمسية بتكنولوجيا الخلايا الفوتوفلطية للقرى النائية المتصلة بالشبكة وغير المتصلة ونظام الهجين (شمسي – ديزل) لزيادة الإمداد بالكهرباء بدولة انجولا ، تبادل الخبرات وتقديم الدعم في مجالات (انتاج – نقل- توزيع) الكهرباء والطاقة المتجددة ، إعداد دراسات جدوى لمشروعات الطاقة الكهربائية وخاصة مشروعات الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى تأهيل محطات توليد الكهرباء (الحرارية والمائية) ، وكذلك التعاون في مجال البحث والتطوير من أجل الدفع بصناعة الطاقة المتجددة.

وتشمل مذكرة التفاهم أيضا تنظيم برامج إدارية وفنية ودورات تدريبية خاصة في مجالات تقليل الفقد وترشيد وكفاءة الطاقة، ودعم جهاز مرفق تنظيم الكهرباء الأنجولي وهيكلة أسعار تعريفة الكهرباء، واتفاقيات شراء الطاقة، والعدادات مسبقة الدفع والشبكات الذكية ، تخطيط وتصميم وتنفيذ المشروعات في مجالات إنتاج الكهرباء من الطاقة (التقليدية – المتجددة) ونقل وتوزيع الكهرباء، وتشغيل وصيانة المحطات وشبكات النقل وتوزيع ، وكذلك نماذج وآليات مشاركة القطاع الخاص لمشروعات الطاقة المتجددة ، بالإضافة إلى تشجيع القطاع الخاص (المصري والأنجولي) للاستثمار في مجال التصنيع المحلي للمعدات والأجهزة عالية الكفاءة، وكذا تنفيذ المشروعات الكهربائية.

وفى نهاية اللقاء، أشاد الوزير الأنجولى بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة فى كافة المجالات، كما أشاد بإمكانيات التصنيع المحلي، والتى قد تعرف عليها من خلال عدد من الزيارات الميدانية التى قام بها خلال زيارته لمصر لمصانع التصنيع المحلي لمهمات الكهرباء والطاقة المتجددة، كما تضمنت الزيارة أيضا لبعض المعالم السياحية والثقافية على أرض مصر .

وأعرب وزير الطاقة الأنجولي عن رغبة بلاده فى الاستفادة من خبرات قطاع الكهرباء والطاقة المصرى سواء من خلال إعداد دراسات الجدوى أو من خلال تقديم الدعم الفنى أو من خلال مشاركة القطاع الخاص والشركات المصرية لإقامة المشروعات على أرض بلاده، موضحا أنه سيتم توفير كافة التسهيلات والتيسيرات للشركات المصرية للعمل بأنجولا.

جدير بالذكر، أنه قد تمت زيارة لوفد رفيع المستوي من قطاع الطاقة الأنجولي لمصر خلال الفترة من 8 - 12 إبريل 2018 ، وتم عقد عدد من اللقاءات مع مسئولي وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وتم تحديد مجالات التعاون المشتركة بين البلدين.


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء

مادة إعلانية

[x]