عماد أبوهاشم يفضح الإخوان: كانوا على علم بفض الاعتصام ورفضوا إبلاغ المعتصمين لتحقيق مكاسب سياسية

14-8-2018 | 21:56

ثورة 30 يونيو

 

أشرف فرج

قال المستشار عماد أبو هاشم، رئيس محكمة المنصورة السابق، إن جماعة الإخوان حاولت تشويه ثورة 30 يونيو، قائلًا: كنت من أشد الناس إخلاصا لهم ودفاعا عنهم خلال هذه الفترة، لكن عالم الكهنوت كان يخفي الكثير من أكاذيبهم..


وأضاف أبو هاشم خلال مداخلة هاتفية من إسطنبول لبرنامج"على مسئوليتي"، المذاع على قناة"صدى البلد"، اليوم الثلاثاء، أن الجماعة نشرت أكاذيب ومهاترات عن ثورة 30 يونيو، وكانت تقدم تقارير  مزورة في هذا التوقيت لتشويه صورة الثورة، وضللتنا بالإدعاء كذبا أن الدولة تحارب الدين.

وتابع: جماعة الإخوان اعترفت في أحد تقاريرها أن الشعب خرج في 30 يونيو، لافتا إلى أن الانشقاقات بين جماعة الإخوان فضحتهم أمام العالم، والجماعة كانت على علم بموعد فض اعتصام رابعة المسلح، ويوم فض اعتصام رابعة كنت هناك والجماعة لم تُعلم أيا من المعتصمين بموعد فض الاعتصام، وقدمت المتعصمين قربانا للحفاظ على أنفسهم وقادتهم.

وأردف: الجماعة أرادت أن يستمر الاعتصام حتى تشهد ساعة الفض لتضخيم حجم الخسائر البشرية بين المعتصمين لتحقيق مكاسب سياسية، مشيرًا إلى أن معتصمي رابعة لو علموا بموعد الفض لتركوه وعادوا إلى منازلهم.

واختتم بالقول: كانت هناك عناصر مسلحة داخل الاعتصام وأطلقت على الشرطة خلال فض اعتصام رابعة، وقوات الأمن كانت تتصدى لهم.

الأكثر قراءة