مجلس الأمن يدعو إلى انتقال سلمي للسلطة في الكونغو الديموقراطية

13-8-2018 | 21:43

مجلس الأمن

 

أ ف ب

رحب مجلس الأمن الدولي، الإثنين، بقرار الرئيس جوزف كابيلا عدم الترشح لولاية رئاسية جديدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية، مؤكدًا أنه يتعين أن تفضي الانتخابات إلى انتقال سلمي للسلطة.


وأذعن كابيلا الذي يتولى الحكم منذ 2001، الأسبوع الماضي على ما يبدو لضغوط دولية عندما اختار ائتلافه الحاكم إيمانويل رامازاني شاداري مرشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 23 ديسمبر.

ورحب المجلس في بيان أعدته فرنسا "باحترام الرئيس جوزف كابيلا للدستور الكونغولي".

وقال أعضاء المجلس، إنه يتعين على "الطبقة السياسية الكونغولية برمتها والمؤسسات المسئولة عن تنظيم الانتخابات" أن تواصل "تصميمها على ضمان نجاح باقي العملية الانتخابية ما يفضي إلى انتقال سلمي للسلطة".

وحضت كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا كابيلا على أن يعلن بوضوح أنه لن يسعى لولاية أخرى وسط مخاوف من أن عدم تنحيه قد يثير أعمال عنف.

ولم تعرف الكونغو الديموقراطية انتقالا سلميا للسلطة منذ استقلالها عن بلجيكا في 1960.

ويعتزم وفد من مجلس الأمن زيارة الكونغو الديموقراطية قبل الانتخابات وقد تتم الزيارة في أكتوبر.

مادة إعلانية