"صحة الإسكندرية" ترفع درجة الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات خلال عيد الأضحى

12-8-2018 | 12:53

صلاة عيد الأضحى

 

الإسكندرية - أحمد صبري

أعلن د. محمد أبو سليمان، وكيل وزارة الصحة ب الإسكندرية ، رفع درجة الاستعداد للدرجة القصوى بجميع المستشفيات ابتداء من يوم الأحد المقبل، على أن تستمر إلى حين الانتهاء من الاحتفال بعيد الأضحى؛ من أجل تأمين المواطنين والحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

وقال وكيل وزارة الصحة، إنه تم تكثيف المرور على المنشآت الغذائية وتكثيف الرقابة على أماكن تصنيع وبيع وحفظ اللحوم ومنتجاتها؛ للتأكد من صلاحية المنتجات المعروضة للمواطنين بالأسواق والمطاعم ومحال بيع اللحوم ومنافذ للبيع المختلفة.

وكثفت إدارة البيئة  حملات سحب عينات محطات المياه والشواطئ وحمامات السباحة، مع تكثيف المرور على المجازر من حيث النظافة واستيفاء الاشتراطات الصحية.

وشدد وكيل وزارة الصحة، على المرور المستمر وتكثيف تواجد الفريق الطبى، وإخلاء 30% من أسرة المستشفيات مع تأجيل العمليات غير الطارئة، بالإضافة إلى توفير مخزون من أدوية ومستلزمات الطوارئ بالمستشفيات، وتوفير أكياس الدم من مختلف الفصائل ومشتقاته، وتوافر الأمصال مع التأكد من توافر المياه ومولدات الكهرباء والتأكدمن صلاحيتها تحسبا إلى أى طارئ.

وتتضمن الخطة تشكيل غرفة الأزمات والطوارئ على مدار الساعة بمديرية الشئون الصحية ب الإسكندرية ، برئاسة وكيل الوزارة، وتضم في عضويتها وقيادات المديرية، لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي.

وشدد على سرعة الإبلاغ الفورى لمديرى المستشفيات عن أي مصابين يتم استقبالهم بالمستشفيات أثناء رفع حالة الاستعداد.

واشتملت الخطة على التنسيق مع مرفق الإسعاف لدفع بسيارات إسعاف مجهزة يتم توزيعها على أماكن التجمعات العامة بجميع انحاء المحافظة خاصة بمحيط الأماكن العامة والمتنزهات وساحات الصلاة، فضلا عن التمركزات الثابتة المنتشرة بالمحافظة، على أن يتم توفير طبيب طوارئ بكل سيارة إسعاف، بهدف سرعة التعامل مع أي حدث.

وأشار "أبو سليمان"، إلى أنه ووفقا للخطة سيتم التنسيق بين مستشفيات وزارة الصحة، وخاصة مستشفيات الإحالة وهى (العامرية العام وشرق المدينة والقبارى) والتي تم استحداثها خلال الفترة الماضية ومركز الخدمات الطارئة 137 النداء الآلي لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة مع جاهزية فرق الانتشار السريع بعدد أربعة فرق لمساعدة أي مستشفى يتعرض لأي ضغط أو طارئ.

ولفت إلى أن الخطة لم تقتصر على المستشفيات التابعة لوزارة الصحة فقط بل شملت التنسيق مع المستشفيات الجامعية لتيسير تقديم الرعاية المتكاملة للمريض.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]