المحكمة تستمع لتقرير اللجنة الثلاثية بالطب الشرعي في قضية مقتل "عفروتو"

11-8-2018 | 14:48

عفروتو

 

أحمد الفص

عقدت محكمة جنايات جنوب القاهرة ، برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، اليوم السبت، جلسة استماع لمناقشة أعضاء اللجنة الثلاثية ب الطب الشرعي في تقرير سبب وفاة محتجز داخل قسم المقطم، والمتهم فيها ضابط وأمين شرطة.

قال تقرير اللجنة الثلاثية، إنه عقب الاطلاع على التقارير الطبية الشرعية الخاصة بجثة المجني عليه محمد عبد الحكيم وشهرته عفروتو ، تبين إصابته بكسر بالضلع السابع من الجانب الأيسر وكدمة بحافة الصدر وتهتك بالطحال ونزيف دموي بتجويف البطن، وإصابة بالبطن نتيجة المصادمة الشديدة بأجسام صلبة.

وأوضح تقرير اللجنة الثلاثية أن الفحص أسفر عن أن نسبة التركادول في أحشاء المجني عليه عن 2 من 10 في المائة من الترامادول والأستروكس ٩ من مائة، وأن النسب المحصول عليها من المتوفي لا تصل للنسب القاتلة أو المميتة ولا تسبب الوفاة.

كانت المحكمة استمعت بالجلسة الماضية إلي دفاع معاون مباحث المقطم، والذي قال إن تقرير لجنة الطب الشرعي معيب ومجهل، مضيفا أن التقرير ليس به أي إفادة ومخالف للقواعد العلمية والطبية، لكونه لا يوضح طريقة وكيفية إصابة المجني عليه.

وطالب الدفاع من المحكمة استدعاء لجنة الطب الشرعي التي وضعت التقرير، للاستفسار منها عن العديد من الأخطاء الواردة به حسب قوله.

كانت النيابة أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية فى 15 يناير الماضى، وأسندت لهما تهمتي ضرب أفضى إلى موت، والاحتجاز دون وجه حق للمجني عليه.

كانت التحقيقات كشفت أن ضابطا وأمين شرطة بقسم المقطم، ألقيا القبض على محمد عبد الحكيم " عفروتو " في غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح للقبض على ذوي الشبهة، بأن قاما باستيقافه وضبطه دون سند إجرائي مشروع وعذباه بدنيًا وتعديا عليه ضربًا وصفعًا بالأيدي حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

أوضح تقرير الطب الشرعي أن وفاة المجني عليه كانت نتيجة أنه يعاني من انسكاب دموي رأسي الوضع مقابل الضلع السابع الأيسر على الخط الإبطي الأمامي، وكسر بالضلع السابع الأيسر وكدمة بالحافة السفلية في الفص السفلي للرئة اليسرى وتهتكات شديدة بالطحال ونزيف دموي بتجويف البطن.

الأكثر قراءة

[x]